تيلرسون يسلط الضوء على دعم إيران للحوثيين والأسد والميليشيات العراقية

واشنطن: تدخلات طهران تهديد للمنطقة والعالم

دعا وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، إلى النظر لتهديدات إيران لمنطقة الشرق الأوسط والعالم حيث أنها تستمر في دعم الحوثيين وتشكل خطراً على الملاحة الدولية، في لهجة أميركية متصاعدة ضد التدخلات الإيرانية ومساعيها لتقويض الأمن والسلام في المنطقة.

وقال وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، خلال مؤتمر صحافي في واشنطن أول من أمس، إن إيران تستمر بدعم الحوثيين في اليمن وتهدد الملاحة في الخليج العربي.وأعرب تيلرسون عن قلقه إزاء دعم إيران لنظام الأسد في سوريا والذي وصفه بالدموي، وإرسالها مقاتلين إلى سوريا للمشاركة بالعمليات القتالية.

وأيضاً إلى العراق لدعم المليشيات العراقية.وأضاف أن طهران تستمر في تقويض السلام ولديها الملف الأسوأ في مجال حقوق الإنسان، كما أن طموحاتها النووية خطر على السلام العالمي. وقال تيلرسون إنه يجب النظر إلى تهديد إيران للمنطقة والعالم، مشيراً إلى أن العقوبات على إيران لا تتكافأ مع خرقها للقوانين الدولية.

طبيعة تدميرية

وفي وقت لاحق، وصفت سفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي ايران بأنها السبب الرئيسي للنزاعات في الشرق الأوسط، متوعدة بالعمل مع شركاء واشنطن لمطالبة إيران بالالتزام بقرارات الامم المتحدة. وتحدثت هايلي عن دعم ايران للرئيس السوري بشار الاسد وامدادها المتمردين الحوثيين في اليمن بالأسلحة، وتدريبها مليشيات شيعية في العراق ودعم حزب الله في لبنان، وقالت أن هذه النشاطات مزعزعة للاستقرار.

وقالت هايلي في الاجتماع الشهري لمجلس الأمن حول الشرق الأوسط إن "الطبيعة التدميرية جدا لنشاطات ايران وحزب الله في مختلف أنحاء الشرق الأوسط تتطلب مزيدا من اهتمامنا .. ويجب أن تكون أولوية هذا المجلس في المنطقة".

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon