الأزهر الشريف يدين الهجوم الإرهابي في قندهار ويعزي الإمارات قيادة وشعباً

أدان الأزهر الشريف وشيخه الأكبر أ.د أحمد الطيب، بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف دار الضيافة لوالي قندهار خلال استضافته للسفير الإماراتي بأفغانستان، وعددا من الدبلوماسيين الذين كانوا في مهمة إنسانية، ما أسفر عن إصابة سفير الإمارات وحاكم قندهار ومقتل خمسة إماراتيين وآخرين.

وأكد الأزهر الشريف أن هذه التفجيرات الإرهابية الغادرة لا تراعي حرمة الدماء، ويبرأ منها الإسلام وهديه وتعاليمه السمحة، وتدل على تجرد مرتكبيها من أبسط معاني الإنسانية، خاصة أن الوفد الإماراتي كان في مهمة خيرية وإنسانية لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية لصالح الشعب الأفغاني.

وأعرب الأزهر الشريف، عن خالص عزائه لأسر الشهداء وللإمارات قيادة وشعباً، داعياً المجتمع الدولي إلى ضرورة التكاتف والتصدي لهذا الإرهاب الأسود الذي يهدد أمن الشعوب واستقرارها، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء للعاجل.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon