محمد اشتية: تل أبيب تتخذ المفاوضات غطاء للاستيطان

أبدى عضو الوفد المفاوض الفلسطيني محمد اشتية تشاؤما حيال المحادثات الجارية مع إسرائيل برعاية أميركية، وقال إن عدم التوصل الى اتفاق سلام سيكون افضل من التوصل الى اتفاق يسمح لإسرائيل بمواصلة البناء الاستيطاني. مشيرا إلى أن تل أبيب تتخذ من المفاوضات غطاء للاستيطان.

وقال اشتية، في بيان، إنه «في ظل غياب الارادة السياسية من الجانب الاسرائيلي بأخذ المفاوضات على محمل الجد، فإننا نرى انه من الافضل عدم التوصل الى اتفاق بدلا من التوصل الى اتفاق سيئ».

وتأتي تصريحات اشتية بعد ايام من زيارة وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى المنطقة، في محاولة لإنقاذ محادثات السلام المتعثرة بين اسرائيل والفلسطينيين بعد ثلاثة اشهر من استئنافها.

واكد اشتية أن الاتفاق السيئ هو «اتفاق قائم على الطموحات الاسرائيلية الاستيطانية بدلا من التركيز على المبادئ المقبولة دوليا».

واتهم اشتية إسرائيل باستغلال المفاوضات للتخفيف من الضغوط الدولية على البناء الاستيطاني المستمر.

واضاف «من خلال الاصرار على بناء المستوطنات في فلسطين فان حكومة اسرائيل تظهر انها غير مهتمة في التوصل الى اتفاق سلام».

من جانبه، حذّر رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور، خلال استقباله وفد مجلس العلاقات الأوروبية ـ الفلسطينية في البرلمان الأوروبي، من أنه إذا ما لم تُحلّ القضية الفلسطينية بشكل عادل فإن منطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالأمن والاستقرار.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا