طيار سورى يهرب بطائرته الميج 21 إلى تركيا

رفض طيار سوري تعليمات قيادة قواته الجوية بقصف مخبز ومستشفى في بلدة العزيز التابعة لمدينة حلب السورية، وهبط بطائرته الروسية الصنع طراز ميراج 21 في مطار أضنة، بعد اتصالات مع القوات المسلحة التركية قبل دخوله الأجواء التركية.

وذكرت شبكة (إن تي في) التركية اليوم السبت أن طائرتين تركيتين من طراز "إف 4" أقلعتا من قاعدة دياربكر وأجرتا اتصالات من الأجواء التركية مع الطيار السوري أثناء تحليق طائرته الحربية بالأجواء السورية، واستمرت الاتصالات لمدة 35 دقيقة، ومن ثم صادقت القوات التركية على دخول الطيار بطائرته للأجواء التركية والهبوط بمطار أضنة جنوب تركيا.

وأشارت الشبكة إلى أن عددا كبيرا من العسكريين السوريين طلبوا حق اللجوء لتركيا، بعد رفضهم تنفيذ تعليمات نظام بشار الأسد بإطلاق النار على المواطنين السوريين الأبرياء.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن تجربة تصفحك لموقع البيان

ملفات البيان

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «خروف البحر» حيوان ظريف يشبه أفلام الكرتون

    خروف البحر أو خروف أوراق الشجر هو حيوان بحري صغير يسمى علميا (Costasiella kuroshimae)، وهو من أنواع الرخويات، شكله ظريف وكأنه خروف من أفلام الكرتون.

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

تابعنا علي "فيس بوك"