«سليب لوب»..جهاز لمواجـهة الأرق

يعاني ثلث سكان البلدان الصناعية من اضطراب النوم، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، وتحول الأرق إلى «مرض شعبي» في سويسرا رغم جمال مدنها وطبيعتها.

ولذلك، استعرضت جامعة زيوريخ السويسرية أمام الصحافة جهاز «سليب لوب» المصمم لمقارعة الأرق وجلب النوم الهادئ للإنسان. وعمل علماء من جامعتي زيوريخ الطبية والتقنية و16 معهداً متخصصاً على تطوير الجهاز.

ويتألف «سليب لوب «Sleep Loop» من عصابة رقيقة تشد على الرأس وجهاز صغير يرتبط بها. وإذ يقيس رباط الرأس الموجات الكهربائية في الدماغ، يحرص الجهاز على تنظيم وتنغيم هذه الموجات ومحاكاتها بما يجلب النوم العميق للإنسان المؤرق.

وذكر البروفيسور فالتر كارلين، رئيس قسم الأنظمة الصحية في جامعة زيوريخ، أن التجارب في مختبرات النوم بدأت على الجهاز منذ يناير المنصرم. ولأن الأرق أكثر انتشاراً بين الكهول فقد شملت الدراسة أشخاصاً من الجنسين تزيد أعمارهم على 65 سنة.

وأضاف كارلين إن الجهاز يقيس الموجات التي تسبب النوم العميق لدى كل إنسان على حدة، ثم يقلدها ويحرص على استمرارها طوال المساء. ويعمل الجهاز على جعل الاتصالات بين خلايا الدماغ أكثر انسجاماً، كما أنه يحسن نوعية النوم عموماً. واستخدم الباحثون في مختبرات النوم أجهزة كبيرة في تجاربهم على المعانين من الأرق، لكنهم تمكنوا الآن من إنتاج جهاز مصغر يمكن للمتطوعين أخذه معهم إلى البيت بغية مواصلة التجارب معهم خارج المختبر.

ويرتبط النوم بالعديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان مثل عملية الاستقلاب ونظام المناعة، كما يرتبط بالعديد من الأمراض التي تمتد بين باركنسون والاكتئاب وأمراض القلب والدورة الدموية وغيرها. وسيعمل كارلين وفريق عمله، في خطوة لاحقة، على استخدام «سليب لوب» في معالجة مرضى باركنسون. إذ يعاني هؤلاء المرضى من الأرق، ويمكن للنوم العميق بواسطة الجهاز أن يخفف آلام وأعراض المرض.

من ناحية أخرى، يمكن استخدام الجهاز لتحقيق نتائج معاكسة؛ بمعنى جعل نوم الإنسان أكثر سطحية. ومعروف، بحسب كارلين، أن بعض الأطباء يعالجون الاكتئاب عن طريق حرمان المرضى من النوم العميق.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon