تقنية جديدة للكشف المبكر عن سرطان الجلد

طور باحثون في جامعة روكفلر الأميركية تقنية آلية تجمع بين التصوير بالتحليل الرقمي والتعلم الآلي لمساعدة الأطباء على الكشف عن سرطان الخلايا الصبغية في مراحله المبكرة، وهو أشهر أنواع سرطان الجلد.

وفي نهج جديد، تتم معالجة صور الآفات من خلال سلسلة من برامج الكمبيوتر التي تستخرج معلومات عن عدد الألوان الحالية الموجودة في الورم، وبيانات كمية أخرى.

تحليل

ومن التحليل يتم استخلاص نتيجة إجمالية للخطر، تسمى «كيو سكور»، تشير إلى احتمال أن تكون الإصابة حالة ورم سرطاني. وقد نشرت نتائج الدراسة مجلة «اكسبريمنتال ديرماتولوجي».

وقال الباحث جيمس كروجروالدكتور مارتن كارتر الأستاذ في التحقيقات السريرية ورئيس مختبر تحقيقات الأمراض الجلدية: «هناك حاجة حقيقية لتوحيد القياس عبر مجال الأمراض الجلدية في كيفية تقييم حالات الإصابة بسرطان الخلايا الصبغية».

وتابع: «الكشف من خلال الفحص ينقذ حياة المرضى، لكنه صعب للغاية بصرياً، وحتى عندما يتم استئصال الورم المشتبه به وفحصه ويتم التأكد أنه حالة سرطان الخلايا الصبغية، تكون نسبتها حوالي 10% فقط من الحالات».

Happiness Meter Icon