لاصقة إلكترونية تحلل العرق وترسل النتائج إلى الهاتف

يعكف الباحثون حالياً على إنتاج لاصقة إلكترونية صغيرة توضع على الجلد لتحليل قطرات العرق أثناء التدريب وإرسال النتائج إلى الهواتف الذكية في طريقة جديدة لرصد المؤشرات الصحية الرئيسية.

ويتم لصق هذه اللاصقة الإلكترونية على الجلد ثم يبدأ الشخص في الحركة، فتعمل قنوات صغيرة للغاية على جمع قطرات العرق وتحليلها إلى عناصر منفصلة تتفاعل مع المواد الكيماوية، حتى يمكن رصد مستوى الحمضية أو تركيز الجلوكوز أو الكلوريد مثلاً، ولن يكون عليك سوى التقاط صورة لتلك اللاصقة من هاتفك الذكي، حتى يتمكن البرنامج الموجود على الهاتف من تحليلها وتقديم المعلومات الأساسية التي يمكن أن تتضمن تحذيرك من احتمالية تعرضك للجفاف أو احتياجك إلى كميات أكبر من السوائل.

ويقول جون روجرز، الذي يدير البحث ويدير مركز الإلكترونيات الحيوية بجامعة نورثويسترن: «يحتوي العرق على عناصر كيميائية حيوية يمكنها أن تخبرنا بالكثير عن صحتنا».

وأضاف روجرز أن الأجهزة التكنولوجية التي يتم ارتداؤها تساعد الناس على مراقبة السعرات الحرارية والأنشطة ونبضات القلب، ولكن الجهاز الجديد سيكون مختلفا إلى حد كبير؛ حيث يستطيع هذا الجهاز أن يخبرك عن الوقت الضروري للتزود بالسوائل قبل أن تشعر بالجفاف.

ويتوقع روجرز تطوير ذلك النوع من التقنيات واستخدامها على نحو أكثر دقة مثل مراقبة كيف يتكيف الجسم خلال التدريبات العسكرية أو مراقبة الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل السكري أو التليف الكيسي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon