خلال العيادة الذكية بمناسبة اليوم العالمي للسرطان

«صحة دبي» تستعرض خدماتها التشخيصية والعلاجية لمختلف الأورام

أكدت هيئة الصحة بدبي أهمية الكشف المبكر عن مرض السرطان لزيادة فرص الشفاء بنسبة مرتفعة وخاصة في المراحل الأولى من المرض، مشيرة إلى إمكانية الوقاية من أكثر من 30% من حالات السرطان بتغيير أو تجنب عوامل الخطر الرئيسية مثل، تعاطي التبغ، وفرط الوزن والسمنة، واتباع نظام غذائي غير صحي ينطوي على تناول كمية قليلة من الخضار والفواكه، وقلّة النشاط البدني وغيرها.

ونوهت الهيئة من خلال العيادة الذكية التي نظمتها هيئة الصحة بدبي بمناسبة اليوم العالمي للسرطان، إلى أن تعاطي التبغ يعد من أهم عوامل الخطورة المرتبطة بالسرطان، إذ يقف وراء 22 % من وفيات السرطان العالمية، و71 بالمائة من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة.

وأكدت العيادة التي شارك بها كل من الدكتور محمد عمارة أخصائي علاج الأورام بمستشفى دبي، ووفاء عايش مدير إدارة التغذية العلاجية بهيئة الصحة بدبي على أهمية تكثيف الجهود العالمية ووضع البرامج الفاعلة للحد من أمراض السرطان المختلفة التي مازالت تشكل أحد أهم أسباب الوفيات على مستوى العالم حسب تقارير منظمة الصحة العالمية التي تشير إلى وفاة 14 مليون شخص عام 2012م بسبب السرطان، ومن المتوقع أن يرفع هذا الرقم إلى (22) مليون وفاة عام 2030. وقالت إن أكثر أنواع السرطان التي تصيب الرجال وهي سرطان الرئة، والقولون والمعدة وسرطان الكبد، واكثرها عند النساء سرطان الثدي، والقولون، والرئة، وعنق الرحم والمعدة.

وحذرت من خطورة الإصابة بسرطان عنق الرحم الذي قد يؤدي إلى الوفاة في كثير من الحالات ما لم يتم اتخاذ العلاج في الوقت المناسب، مشيرة إلى أهمية الكشف المبكر عن المرض من خلال مسحة عنق الرحم لاكتشاف التغيرات الغير طبيعية في خلايا عنق الرحم.

وأكدت على أهمية الغذاء الصحي لمريض السرطان لزيادة كفاءة الجهاز المناعي لمقاومة الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية والعلاج الإشعاعي، مشيرة إلى أهمية التركيز على البروتين خلال فترة العلاج الكيميائي لتقوية العظام والعضلات وعدم تناول الكحوليات والإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات ومضادات الأكسدة، والاهتمام بوجبة الإفطار.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon