أدوية لنزلات البرد والإنفلونزا تسبب سكتات قلبية

أكدت دراسة أجراها باحثون في تايوان أن الإفراط في استخدام أنواع معينة من أدوية نزلات البرد والإنفلونزا يزيد من خطر الإصابة بالنوبات والسكتات القلبية ثلاثة أضعاف عن الشخص الذي لا يتناول تلك الأدوية.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في دورية الأمراض المعدية، ونقلتها صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، أن تلك الأدوية المسكنة لأمراض عدوى الجهاز التنفسي ونزلات البرد والإنفلونزا، تزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة تصل إلى 3.4 أضعاف عن الأشخاص الآخرين.

وأشارت الدراسة إلى أن النسب ترتفع بصورة كبيرة في تلك الأدوية المسكنة لنزلات البرد والإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي والصدري، التي تحتوي على مادة «إيبوبروفين».

وأجرى الباحثون الدراسة على عينة وصلت إلى أكثر من 10 آلاف مريضاً، خلال فترة امتدت إلى نحو 7 سنوات في مستشفيات تايوان.

وكان الهدف من تلك الدراسة التحقق من تأثير مضادات الالتهابات المسكنات «غير الستيرويدية» على صحة المرضى، ومدى تأثيرها على مرضى القلب، خاصة تلك التي تتعلق بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

ووجدت الدراسة أن تلك الأدوية المسكنة تسبب ارتفاعاً في ضغط الدم، وتؤدي على المدى الطويل إلى فشل القلب، بسبب التفاعلات الكيميائية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon