الزواج نجاة لمرضى القلب

أكدت دراسة أميركية حديثة أن لدى الأشخاص المصابين بمرض في القلب احتمالات أكبر للنجاة والحياة لمدة أطول إذا كانوا متزوجين.

كما زادت وفق الدراسة احتمالات انتظام المتزوجين في تناول أدوية القلب، وقلت لديهم عوامل الخطر الأخرى التي تهدد صحة القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم مقارنة بالمطلقين والأرامل، ومن لم يسبق لهم الزواج الذين وصلت في المقابل احتمالات وفاتهم خلال سنوات المتابعة إلى 71%. وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور أرشد قيومي، من كلية الطب بجامعة «إيموري» في ولاية أتلانتا لـ«رويترز»: «قسنا العلامات الحيوية، بما يشمل الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والسكري. والحقيقة أن المرضى غير المتزوجين يتوفون بمعدل أكبر؛ لأن لديهم تلك الحالات».

واختبر قيومي وفريقه العلاقة بين الحالة الاجتماعية واحتمالات الوفاة بسبب مرض في القلب، بما يشمل السكتة القلبية، وكذلك الوفاة بأي سبب آخر. وشملت الدراسة 6051 رجلاً وامرأة خضعوا لعلاج احتشاء أوعية وشرايين القلب في مستشفيات إيموري، التابعة لنظام الرعاية الصحية بين عامي 2003 و2015.

وتراوحت فترة المتابعة للمرضى بمتوسط 3 أعوام ونصف. وفي الإجمال زادت احتمالات تعرض غير المتزوجين لأزمة قلبية تؤدي للوفاة بـ1.45 مثل عن المتزوجين، وزادت احتمالات إصابتهم بسكتة قلبية بـ1.52 مثل، و 1.24 مثل، فيما يتعلق بالوفاة لأي سبب خلال المتابعة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon