تحديث الدليل الإرشادي الخاص بالمقاصف المدرسية

«صحة دبي» تقضي على الجدري وشلل الأطفال من خلال برامج الصحة العامة

تلعب الصحة والسلامة في كل دول العالم دوراً محورياً في وضع الاستراتيجيات الخاصة بالوقاية والتثقيف الصحي ومكافحة الأمراض السارية والمزمنة على حد سواء، ونظراً للمجهودات الكبيرة التي تقوم بها إدارة الصحة العامة والسلامة في صحة دبي تم تعيين الإدارة كمستشار في اللجنة العالمية «صحة واحدة»، الرامية لتحقيق الصحة المستدامة والرفاه لكل شعوب العالم بحلول 2030.

كما تم تعيين الإدارة للعب دور استشاري في لجنة الصحة العالمية والحكومة والتعليم التي تضم 27 دولة حول العالم، ونجحت هيئة الصحة في دبي باستئصال مرضي الجدري وشلل الأطفال من خلال تطبيقها لبرامج الصحة العامة.

وبسحب الدكتور محمد واصف العلم استشاري ورئيس قسم الصحة العامة والسلامة في صحة دبي أنه ومن خلال برامج الصحة العامة استطاعت الهيئة خلال سنوات من استئصال العديد من الأمراض التي كانت تشكل خطراً على المجتمع من خلال التحصينات، كما استطاعت تخفيض نسب الإصابة بالأمراض المزمنة من خلال تبنيها العديد من برامج التوعية والتثقيف الصحي.

وتتمثل الأهداف الاستراتيجية للإدارة في الحد من عبء الأمراض غير المعدية والأمراض المرتبطة بنمط الحياة وتقليل عوامل الخطر المسببة لها، والحد من عبء الأمراض المعدية، وتقليل عبء الإصابات، وضمان توفير قاعدة معلومات متكاملة من خلال إنشاء سجل للأمراض غير المعدية لدعم الاستراتيجيات والسياسات الصحية في هذا المجال، وتقوية ودعم الاستراتيجيات الخاصة بتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المزمنة.

 

مهام

وأضاف الدكتور محمد العلم أن مهام الإدارة تتمثل في مراقبة وقياس المستوى الصحي من خلال وضع المؤشرات لقياس العوامل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتأثيرها على الواقع الصحي، وتطوير وتحديث خطط واستراتيجيات وسياسات الصحة العامة لتتماشى مع خطة دبي الصحية الاستراتيجية، وتطوير وتحديث مقاييس وموجهات الصحة العامة والسلامة الخاصة بالعوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيولوجية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة، وتقديم إطار عمل لتطوير ودعم الخدمات الأساسية للصحة العامة والسلامة، وتنسيق الجهود متعددة القطاعات لدعم النمو والتعزيز والحماية الصحية، وتطوير مقاربات مبتكرة مستندة على البراهين العلمية والعملية للتصدي للمشكلات الصحية ذات الأولوية وفق الخطط الاستراتيجية المعلنة، إضافة إلى مراقبة وتقييم مجمل المداخلات في مجال الصحة العامة، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى، وتنسيق ودعم إنشاء نظام الرصد الصحي المتكامل مما يشمل الأمراض غير المعدية والإصابات، وتحديد الأدوار والمسؤوليات وخلق آلية متكاملة للتنسيق في مجال الصحة المهنية وصحة البيئة مع القطاعات المعنية ودراسة وتحليل المهارات التي تتطلبها البرامج والمداخلات الخاصة بالصحة العامة والسلامة من أجل تنمية وتعزيز القدرات اللازمة لتحقيق الأهداف، ودعم تطوير وترقية البحوث الميدانية بشقيها الكمي والنوعي وذلك من خلال تحديد الأولويات.

المبادرات

وأضاف أن المبادرات الخاصة باستراتيجية الهيئة لنهاية العام 2018 تشمل تعزيز نمط حياة صحي للحد من عبء الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن أمراض السرطان ورصد عوامل الاختطار، الكشف المبكر عن مرض السكري ورصد عوامل الاختطار، والسيطرة على أمراض الصحة النفسية، وبرامج للحد من الحوادث والإصابات، ودعم برامج الصحة والسلامة المهنية.

خطط

وأوضح أن المبادرات الخاصة بخطة دبي الاستراتيجية تشمل دراسة جدوى الاستثمار في توفير خدمات محلية للعلاج التخصصي لأمراض السرطان، وسياسة الحد من عوامل الاختطار المسببة للأمراض غير المعدية للإماراتيين بهدف تعزيز أنماط الحياة الصحية للأفراد، ودراسة جدوى الاستثمار لتوفير خدمات محلية للعلاج التخصصي لأمراض السرطان، واستحداث آلية عمل لتنظيم خدمات الصحة النفسية في دبي، واستحداث برامج وقائية للمرأة.

وحول ما تم إنجازه من مبادرات خلال العام الماضي قال الدكتور العلم تم إعداد وتطوير استراتيجية التعزيز والتثقيف الصحي، وتحديث الدليل الإرشادي الخاص بالمقاصف المدرسية، وتقديم لقاح فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، ودراسة الضغط النفسي الناجم عن العمل بين موظفي هيئة الصحة بدبي وإيجاد سبل مكافحته.

 

أولويات

 

ومن جانبها تقول الدكتورة منى عبد اللطيف أخصائي أول الصحة العامة إن حماية صحة أفراد المجتمع ووقايتهم من الأمراض من أجل حياة كريمة، تعد من أولويات هيئة الصحة واستخدمت الأساليب الشعبية المتوارثة من الأجداد، لغرض الوقاية والحد من سريان العدوى مثل الحجر الصحي، وعزل الأشخاص المصابين بالأمراض المعدية والتخلص من الممتلكات الشخصية الملوثة مثل الملابس حرقاً للحد من انتشار العدوى للأصحاء، حيث أوكلت تلك المهمة لمجال الصحة العامة، والذي يعني بتنظيم جهود المجتمع عبر مزج ثنائية العلم والفن من أجل الوقاية من الأمراض، وإطالة أمد الحياة ونوعيتها، وتعزيز الصحة العقلية والبدنية لأفراد المجتمع. حيث إن الكل شريك في هذه الأهداف الأساسية الضامنة لبقاء المجتمع، وتتنوع المسؤوليات والمهام ما بين القطاعين الحكومي والخاص والأفراد من كل أطياف المجتمع.

وأضافت أنه بفضل الجهود المتضافرة تحسنت صحة الفرد في إمارة دبي وأصبح الآن العمر المتوقع للحياة لسكانها يصل إلى عمر 79.2 سنة لتضاهي مثيلاتها في الدول المتطورة، مشيرة إلى دور القطاع الحكومي متمثلاً في إدارة الصحة العامة والسلامة بهيئة الصحة بدبي بتوعية المجتمع بطرق العيش الأكثر صحية بناءً على الأولويات الصحية له.

 

برامج

وقال الدكتور كاظم العبادي أخصائي الصحة العامة إن الهيئة قامت بجمع الخبراء في مجالات متعددة واستفادت من التجارب الدولية لتطوير برامج صحية تستهدف أفراد المجتمع عبر جميع مراحل حياتهم، حيث تقدم هذه البرامج خدماتها عبر المرافق الصحية المنتشرة في دبي، ومن ضمنها برنامج فحص قبل الزواج والاستشارة الجينية للمقبلين على الزواج، إضافة إلى برنامج ما قبل الولادة لضمان الحمل الصحي وسلامة الأم والمولود الجديد، ويشمل البرنامج الفحص الدوري للحوامل والمولودين حديثاً للأمراض والتدخل المبكر لعلاج ما يظهر من أمراض أو حالات صحية.

وبما أن مجالات الصحة العامة تشمل الوقاية من الأمراض (الأمراض السارية والمزمنة)، والإصابات، وتعزيز صحة السكان البدنية منها والعقلية، سعت إدارة الصحة العامة والسلامة للعمل مع شركاء هيئة الصحة بدبي في جميع المجالات الصحية ذات الصلة. رافعين شعار «الجودة قبل الكمية».

كفاءة

وتعمل إدارة الصحة العامة والسلامة بكفاءة مع جميع أصحاب الاختصاص مثل بلدية دبي، وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الطرق والمواصلات في دبي وشرطة دبي ونور دبي ومركز دبي للتوحد ومطار دبي والمستشفيات الخاصة والحكومية. للتأثير على الأمور وتحقيق الأهداف، وتنشر الإدارة الوعي في مجال الصحة العامة بين صانعي القرار والقادة وعامة السكان في الإمارة، وذلك من خلال المشاركة النشطة وإدارة الحوار في الاجتماعات والمؤتمرات وورش العمل العلمية، الدولية منها أو الوطنية.

وبيّن أن إدارة الصحة العامة والسلامة تشارك سنوياً في أكثر من 12 من الأحداث العلمية الدولية والوطنية. وقد أثمرت نتائج هذه الأنشطة باعتراف قادة العالم في مجال الصحة العامة بجهود إدارة الصحة العامة والسلامة هيئة الصحة بدبي.

صحة واحدة

وتم ترشيح الإدارة الوحيدة في العالم العربي، ألا وهي إدارة الصحة العامة والسلامة بهيئة الصحة بدبي كمستشار في لجنة مناصحة «صحة واحدة» العالمي الذي يهدف إلى تحقيق الصحة المستدامة والرفاه، كما تم تعيين إدارتنا للعب دور استشاري في لجنة الصحة العالمية والحوكمة والتعليم التي تضم 27 دولة حول العالم، وكنا الوحيدين الممثلين للعالم العربي.

وأضاف أنه لمرحلة الطفولة، يقدم برنامج التطعيمات المحدث على آخر المستجدات العلمية حماية للأطفال من التعرض للأمراض المعدية التي تسبب الوفيات أو الإعاقة مثل الدرن، التهاب الكبد الوبائي ب، شلل الأطفال والنكاف والحصبة.

وتستمر رعاية الأطفال عبر برنامج الصحة المدرسية والفحص الدوري لحالات مثل قصور النظر، والحد والوقاية من عوامل الخطر المرتبطة بالأمراض المزمنة مثل السمنة والسلوكيات غير الصحية مثل التدخين وقصور النشاط البدني وتطعيمات ما قبل السفر من خلال عيادة المسافرين، لافتاً إلى أن العيادة توفر التطعيمات والوقاية لأمراض شتى مثل الملاريا والحمى الصفراء والتهاب الكبد-أ و -ب والتهاب السحايا-س.

تثقيف صحي

وللحد من زيادة الوزن والسمنة، قال إن هيئة الصحة وفرت المثقفين الصحيين في كل مراكز الرعاية الصحية الأولية، وبإمكان أي مقيم داخل الإمارة مراجعة المركز القريب من سكنه ومقابلة متخصص التغذية لوضع خطة غذائية لمساعدته في الحفاظ على الوزن الصحي المناسب لعمره وطوله، كما وفرت الهيئة عيادات للإقلاع عن التدخين لمساعدة الأشخاص الراغبين بالتخلص من هذه الآفة استناداً لأحدث الطرق العلمية، وأضاف الدكتور كاظم أنه لمنع ومكافحة انتشار الأمراض السارية مثل السل والجذام ومرض الإيدز، تقوم فرق متخصصة من المهنيين بترصد وتتبع هذه الأمراض لمنع تفشيها في المجتمع.

 

أدوار

وبدورها قالت الدكتورة نجوى البستكي أخصائي أول الصحة العامة إن التثقيف الصحي يلعب دوراً أساسياً في الوقاية من الكثير من الأمراض ومن غير الممكن الحفاظ على صحة أفراد المجتمع من دون تثقيفهم بالمشكلات الصحية وتذكيرهم بالعادات والسلوكيات لوقايتهم من الأمراض المهددة، لذا تحرص إدارة الصحة العامة والسلامة بهيئة الصحة بدبي على القيام بحملات تثقيفية وقائية تستهدف على خط متوازٍ المعنيين المباشرين من أفراد المجتمع أو من يقدم لهم الخدمات من العاملين بقطاع الخدمات الصحية في الإمارة. فقامت بعمل الدراسات الصحية واستنبطت رسائل التوعية حسب الاحتياجات المحلية.

ولهدف الوقاية من الإصابات، تم تدشين حملة توعية مستمرة عن الإجهاد الحراري في المدارس، تتركز على التعريف بطرق والوقاية، والإسعافات الأولية المطلوبة ومسار العلاج للمصاب، وقامت إدارة الصحة العامة والسلامة بتدريب مدرسي التربية البدنية والعاملين في عيادات الصحة المدرسية للإرشادات الضرورية للتعامل مع هذه الحالات.

كما دشنت إدارة الصحة العامة والسلامة، بعد دراسة مستفيضة، سياسة الخروج الآمن لحديثي الولادة من المستشفيات، وعبر خطة تدريبية تستهدف تثقيف المدربين العاملين بالقطاع الصحي والذين بدورهم يثقفون الأمهات في المستشفيات عن ضرورة استخدام كرسي السيارة لحديثي الولادة والأوضاع السليمة للوليد في السيارة، والحملة لا تزال مستمرة في المستشفيات التي تقدم خدمات الأمومة والطفولة بقطاعيه الحكومي والخاص في الإمارة، وبهدف تقليل عبء الأمراض المزمنة، تقوم إدارة الصحة العامة والسلامة دورياً بورش عمل لبناء مهارات العاملين في مجال الرعاية الصحية لمرضى السكري.

 

 

صحة العاملين في الهيئة

للحفاظ على صحة العاملين بقطاع الخدمات الصحية من أجل المساعدة في ارتقاء الخدمات الطبية للجمهور، قامت إدارة الصحة العامة والسلامة بعمل بحث عن الضغط النفسي (الإجهاد) الناجم عن العمل بين موظفي هيئة الصحة بدبي وإيجاد سبل مكافحته. وتعمل على تحديث سياسة الفحص الطبي وسياسة التحصين للمهنيين الطبيين. وتستمر الإدارة في توعية وتثقيف الكادر الطبي والإداري للعاملين في قطاعات الرعاية الصحية بالمشاركة في المؤتمرات المحلية والعالمية.

ولأن الصحة هي لا تعرف بغياب المرض فقط، وإنما هي العافية الجسدية والنفسية. قامت إدارة الصحة العامة والسلامة بتقييم احتياجات الصحة النفسية في مدينة دبي، وعلى إثرها، قامت بعمل ورش توعية للعاملين بمجالات الصحة النفسية بقطاعيه الحكومي والخاص في الإمارة.

 

متعاملون: «صحة دبي» ارتقت بمفاهيم التثقيف الصحي في اوساط المجتمع

ثمن عدد من المتعاملين الاهتمام الكبير الذي توليه هيئة الصحة بدبي بالصحة العامة للأفراد، من خلال المبادرات التي تطلقها وحملات التوعية، بهدف نشر الحياة الصحية بين الناس، وتوعيتهم لتجنب الأمراض الخطيرة والمزمنة، وبينوا أن الهيئة ارتقت بمفاهيم التثقيف الصحي في الإمارة.

وأشاروا إلى أن مفهوم الصحة يتجاوز تمتع الإنسان بالعافية لأبعد من مجرد شفائه من المرض وإنما وصوله لتحقيق صحته السليمة الخالية من جميع الأمراض، وهذا يتطلب الوصول إلى الصحة السليمة الموازنة بين الجوانب المختلفة للشخص.

وفي هذا السياق أعرب عدنان المرزوقي عن بالغ شكره واعتزازه بالجهود التي تبذلها هيئة الصحة بدبي وسعيها لنشر ثقافة الغذاء الصحي واتباع أنماط الحياة الصحية، بين أفراد المجتمع، فضلاً عن المبادرات التي تطلقها في شهر رمضان والتي تركز على تثقيف المرضى وأهمية التغذية السليمة خلال شهر رمضان.

وأشاد يوسف النعمان بحملات التوعية الدورية ضد مرض السكري والسمنة، التي تنفذها الهيئة في المدارس، مشيراً إلى أن هذه الجهود تؤكد استنادها إلى خطة معينة تهدف إلى استدامتها، وأساليب وطرق مبتكرة تسهيل توصيل المعلومة الصحية للجميع، وخاصة شريحة الأطفال، لافتاً إلى أن أبناءه استفادوا كثيرا من هذه الحملات في اتباع نظام غذائي سليم يبعد عنهم شبح السمنة وما تؤدي إليه من أمراض خطرة.

 

أولوية كبيرة

وقالت حنان عادل إن الهيئة تولي صحة الفرد أولوية كبيرة من خلال اهتمامها بتقديم الخدمات الراقية، وتأهيل مقدمي الرعاية الصحية، من أجل تكوين بيئة صحية واسعة الوعي، مشيرة إلى أن الخدمات الصحية تعتبر من الحقوق الأساسية لكل فرد من أفراد المجتمع، ولهذا ينبغي ضمان أن يحصل كل فرد في المجتمع على حد أدنى من هذه الخدمات، إلا أن صحة دبي توفر أكثر مما نتوقعه منها، حيث يعكس توزيع الخدمات الصحية بين الأفراد درجة العدالة الاجتماعية السائدة في كل مجتمع، وهذا ما نلمسه في دبي من توفير الخدمات الصحية وضمان توزيعها بين كل أفراد المجتمع.

وأكدت أسماء الشامسي ضرورة امتلاك قواعد تواصلية وقيم صحية تساعد على الاستفادة من الإعلام في بناء الوعي الصحي، مشيدة بالأنشطة والفعاليات التي تنظمها صحة دبي للتوعية بالأمراض المزمنة وأمراض العصر مثل السمنة والسكري لدى الكبار وأطفال المدارس، والتي تهدف إلى إيصال الرسالة لأكبر قدر من أفراد المجتمع بمختلف فئاته العمرية.

 

تعزيز

وذكر محمد الشامسي أن التثقيف الصحي هو حجر الزاوية للوقاية من الكثير من الأمراض، بل هو أول مناشط تعزيز الصحة فمن خلاله يتم الارتقاء بالمعارف والمعلومات وبناء التوجهات وتغيير السلوكيات الصحية، وخلال السنوات الأخيرة لمسنا الارتقاء بمفاهيم التثقيف الصحي في دبي حتى أصبحت تضاهي العالمية، وأصبح لدى الكثير منا وعياً بأهمية اتباع أساليب حياتية صحية، وشهدنا تغيراً جذرياً في أنماط الأمراض وانتشارها بين أفراد المجتمع من الأمراض المعدية، إلى الأمراض المزمنة، لا سيما الأمراض التي يعبر عنها بأمراض النمط المعيشي كأمراض الضغط والقلب والسكري.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon