الكلى..آلامها وأمراضها المزمنة

مرض الكلى المزمن، ويسمى أيضاً باسم الفشل الكلوي المزمن، يمثل الفقدان التدريجي لوظيفة الكلى، وتعمل الكلى على تنقية النفايات والسوائل الزائدة في الدم، والتي يتم التخلص منها بعد ذلك في البول، وعندما يصل مرض الكلى المزمن إلى مرحلة متقدمة، فمن الممكن أن تتراكم مستويات خطيرة من السائل، والشوارد الكهربية والنفايات في الجسم.

ويمكن أن يظهر القليل من العلامات والأعراض في مراحل مبكرة من مرض الكلى، وقد لا تتضح الإصابة بمرض الكلى المزمن إلا بعد تدهور وظيفة الكلى بشكل واضح.

طرق العلاج

وتركز طرق علاج مرض الكلى المزمن على إبطاء تنامي تلف الكلى، ويتم ذلك عادة بالتحكم في السبب الرئيسي.

ويمكن أن يتطور مرض الكلى المزمن إلى فشل كلوي في المرحلة الأخيرة، والذي يكون مميتاً بدون إجراء الترشيح الصناعي (الغسيل الكلوي) أو زراعة الكلى.

الأعراض

تتطور العلامات والأعراض لمرض الكلى المزمن بمرور الوقت إذا كان تلف الكلى يتطور ببطء. وقد تتضمن علامات وأعراض مرض الكلى ما يلي:

ــ الغثيان

ــ  القيء

ــ  فقدان الشهية

ــ التعب والضعف

ــ مشكلات النوم

ــ  تغيرات في النتاج البولي

ــ  انخفاض مستوى الاتقاد الذهني

ــ  الوخز والتشنجات في العضلات

ــ  الفواق

ــ  تورم القدم والكاحل

ــ  الحكة المتواصلة

ــ  ألم الصدر، إذا كان السائل يتراكم حول بطانة القلب

ــ  ضيق التنفس إذا كان السائل يتراكم حول الرئتين

ــ  ضغط الدم المرتفع (ارتفاع ضغط الدم) الذي يصعب التحكم فيه

وتعد أعراض مرض الكلى وعلاماته غير محددة غالباً، وهذا يعني أنها قد تحدث نتيجة أمراض أخرى أيضاً. ونظراً لأن الكلى تتميز بقابلية التكيف العالية والقدرة على تعويض فقدان وظيفتها، فإن العلامات والأعراض قد لا تظهر حتى يحدث ضرر لا يمكن علاجه.

الأسباب

يحدث مرض الكلى المزمن عندما يضر المرض أو الحالة وظيفة الكلى، مما يسبب تدهور حالة تلف الكلى عبر أشهر أو سنوات متعددة.

الأمراض والحالات التي تسبب مرض الكلى المزمن بشكل عام تشمل ما يلي:

ــ  داء السكري من النوع الأول أو الثاني

ــ  ارتفاع ضغط الدم

ــ  التهاب كبيبات الكلى وهو التهاب في وحدات الترشيح في الكلى (الكبيبات)

ــ  التهاب الكلية الخلالي وهو التهاب في أنابيب الكلى والأجزاء المحيطة

ــ  مرض التكيس الكلوي، وهو انحباس مطول للمسالك البولية، وينتج عن أمراض مثل تضخم البروستاتا، وحصوات الكلى وبعض أنواع السرطان

ــ  الارتداد البولي الحالبي، وهو حالة تسبب ارتداد البول إلى الكليتين

ــ  العدوى المتكررة في الكلى وتسمى أيضاً باسم التهاب حوض الكلى

عوامل الخطورة

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي:

ــ  داء السكري

ــ  ارتفاع ضغط الدم

ــ  أمراض القلب

ــ  التدخين

ــ  السمنة

ــ  ارتفاع الكوليسترول

ــ  أن يكون المصاب من الأميركيين ذوي الأصول الإفريقية أو الأميركيين الأصليين أو الأميركيين ذوي الأصول الآسيوية

ــ  تاريخ عائلي للإصابة بمرض الكلى

ــ  أن يكون عمر الشخص 65 عاماً أو أكبر

المضاعفات

يمكن أن يؤثر مرض الكلى المزمن على كل جزء من الجسم تقريباً. وقد تتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

ــ  احتباس السوائل الذي قد يؤدي إلى تورم الذراعين والساقين، وضغط الدم المرتفع، أو وجود سائل في الرئتين (الوذمة الرئوية)

ــ  ارتفاع مفاجئ لمستويات البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم)، والذي قد يعيق قدرة القلب على العمل ويمكن أن يهدد الحياة

ــ  أمراض القلب والأوعية الدموية

ــ  ضعف العظام وزيادة خطر حدوث كسور في العظام

ــ  فقر الدم

ــ  انخفاض الحافز الجنسي أو العجز الجنسي

ــ  ضرر في الجهاز العصبي الداخلي، والذي قد يؤدي إلى صعوبة التركيز، وتغيرات في الشخصية أو نوبات تشنج

ــ  انخفاض الاستجابة المناعية، مما يجعلك عرضة بدرجة أكبر للعدوى

ــ  التهاب غشاء التامور وهو التهاب في غشاء يشبه الكيس الذي يحيط بالقلب (غلاف القلب)

ــ  مضاعفات الحمل التي قد تحمل أخطاراً بالنسبة إلى الأم والجنين الذي ينمو

ــ  تلف لا يمكن علاجه في الكليتين (مرض الكلى في المرحلة الأخيرة)، والذي يتطلب في النهاية إجراء الغسيل الكلوي أو زرع الكلى لإنقاذ حياة المريض.

العلاجات والعقاقير

يمكن علاج بعض الأنواع من مرض الكلى، وفقاً للسبب الرئيسي. بالرغم من أنه لا يوجد علاج لمرض الكلى المزمن عادة. وعموماً، تتكون طرق العلاج من مقاييس للمساعدة على التحكم في العلامات والأعراض، وتقليل المضاعفات، وإبطاء تطور المرض. إذا حدث تلف شديد في الكلى، فقد تحتاج إلى علاج مرض الكلى في المرحلة الأخيرة.

الوقاية

لتقليل خطر التعرض لمرض الكلى المزمن:

ــ  امتنع عن شرب الكحوليات تماماً. ولكن إذا اخترت شرب الكحوليات، فيجب الاعتدال في ذلك. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يتم تناولها مرة واحدة في اليوم للنساء من جميع الأعمار والرجال ممن تزيد أعمارهم على 65 عاماً، وما لا يزيد على مرتين في اليوم للرجال البالغة أعمارهم 65 عاماً أو أقل.

ــ  اتبع الإرشادات المتعلقة بالأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية. عند تناول مسكنات الآلام المتاحة بدون وصفة طبية — مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وأدوية أخرى) وأسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى)، يجب اتباع الإرشادات الموجودة على العلبة. وقد يسبب تناول الكثير من المسكنات تلف الكلى، لذا يجب تجنبها بشكلٍ عام إذا كنت مصاباً بمرض الكلى. استشر طبيبك عما إذا كانت هذه لأدوية آمنة بالنسبة لك أم لا.

ــ  حافظ على وزن صحي للجسم. إذا كنت تتمتع حالياً بوزن صحي، فحافظ عليه بممارسة النشاط البدني في معظم أيام الأسبوع. وإذا كنت بحاجةٍ إلى فقدان بعض الوزن، فتحدّث إلى طبيبك للتعرف على استراتيجيات فقدان الوزن بطريقة صحية. يشمل ذلك عادة زيادة النشاط البدني اليومي وتقليل السعرات الحرارية.

ــ  متنع عن التدخين. إذا كنت من المدخنين، فتحدث إلى طبيبك للتعرف على استراتيجيات الإقلاع عن التدخين. يمكن أن تساعدك مجموعات الدعم والاستشارة والأدوية في الامتناع عنه.

ــ  يمكنك إدارة ظروفك الصحية بمساعدة طبيبك. إذا كنت مُصاباً بأمراض أو حالات تزيد من خطر الإصابة بمرض الكلى، فتعاون مع الطبيب على التحكم فيها. اسأل طبيبك عن الاختبارات اللازمة للبحث عن علامات تلف الكلى.

 

ــ خاص «البيان الصحي»

بالتعاون مع «مايوكلينيك»

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon