قرحة بورولي.. جرثومة تصيب الجلد والعظام وطريقة انتقالها غير معروفة

قرحة بورولي، التي تسبب في الإصابة بها جرثومة المتفطرة المقرحة، هي مرض مزمن وموهن يصيب الجلد أساساً والعظام أحياناً، وينتمي الكائن المجهري إلى فصيلة الجراثيم التي تتسبب في السل والجذام.

ومع ذلك فإن جرثومة المتفطرة المقرحة جرثومة توجد في البيئة وما زالت طريقة انتقالها إلى البشر غير معروفة، ويشكل التشخيص والعلاج المبكران الاستراتيجية الرئيسية للتقليل إلى أدنى حد ممكن من معدلات المراضة والتكاليف، وللوقاية من الإصابة بالعجز الطويل الأمد، كما تقول منظمة الصحة العالمية في دراسة رسمية صادرة عنها.

حجم المشكلة

وتنتشر الإصابة بقرحة بورولي في 33 بلداً بأفريقيا والأميركتين وآسيا وغرب المحيط الهادئ، وتحدث معظم الحالات في المناطق المدارية وشبه المدارية باستثناء أستراليا والصين واليابان. تبين المعلومات المستقاة من المؤلفات العلمية أنه تم الإبلاغ عن حالات قرحة برولي في 33 بلداً.

ويبلّغ عن معظم الحالات بعض البلدان الواقعة في غرب أفريقيا ووسطها - بنن والكاميرون وكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغانا. وفي السنوات الأخيرة أبلغت أُستراليا عن عدد حالات أكبر.

وتبلغ نسبة الأطفال دون سن 15 عاماً من المصابين بالمرض في أفريقيا حوالي 48%، فيما تبلغ نسبتهم 10% و15% في كل من أستراليا واليابان على التوالي. لا يوجد فرق كبير بين معدلات إصابة الذكور ومعدلات إصابة الإناث.

وتظهر عموماً نسبة 35% تقريباً من الآفات على الأطراف العليا و55% منها على الأطراف السفلى و10% منها على أجزاء أخرى من الجسم.

بوادر

وغالباً ما تبدأ الإصابة بقرحة بورولي كتورم غير مؤلم (عقدة)، ويمكن أيضاً أن تظهر في البداية في شكل مساحة متصلبة وكبيرة غير مؤلمة (لويحة) أو تورم انتشاري غير مؤلم على الرجلين أو الذراعين أو الوجه (أوديما)، وبفعل خصائص مادة المايكولاكتون السمية الكابتة للمناعة موضعياً يتمكن المرض من التطور من دون ظهور أعراض الألم والحمى. وفي غياب العلاج، وأحياناً أثناء العلاج بالمضادات الحيوية، تتحول العقدة أو اللويحة أو الأوديما إلى قرحة في غضون أربعة أسابيع مقترنة بظهور الحدود التقليدية الموهنة، وتتأثر العظام من حين إلى آخر مسببة تشوهات جسيمة.

علاج

ويتألف العلاج من توليفة من المضادات الحيوية والعلاجات التكميلية (في إطار التدبير العلاجي للمراضة والوقاية من العجز/‏‏‏ التأهيل). ويمكن الاطلاع على الإرشادات الخاصة بالعلاج والموجهة للعاملين الصحيين في مطبوع المنظمة المعنون "علاج مرض جرثومة المتفطرة المقرِّحة (قرحة بورولي)"، وتُعطى للمريض لعلاج قرحة بورولي توليفات مختلفة من المضادات الحيوية لمدة ثمانية أسابيع بصرف النظر عن مرحلة الإصابة بها.

وقاية

لا توجد حالياً أي تدابير وقائية أولية يمكن تطبيقها لمنع الإصابة بقرحة بورلي ، فطريقة انتقال المرض غير معروفة ولا يوجد أي لقاح مضاد له.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon