ينطلق على شاشة «سما دبي» مطلع مارس

«راعي الشلات» يكتشف مبدعي الفنون الشعبية

أمام التراث وفنونه تفتح قناة سما دبي التابعة لمؤسسة دبي للإعلام أبوابها، معانقة مبدعي الشلات من الشباب، مانحة إياهم فرصة التعبير عن مكنوناتهم الفنية، عبر برنامجها الجديد «راعي الشلات» الذي سيطل على شاشة القناة مطلع مارس المقبل، ليبدو البرنامج الجديد بمثابة خطوة أولى على طريق اكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي وغيرها.

على شاكلة برامج المسابقات الغنائية، يأتي تفصيل البرنامج «راعي الشلات» الجديد، والذي ستبدأ لجان تحكيمه خلال الفترة من 21 وحتى 25 الجاري جولاتها في إمارات الدولة، بهدف اختيار الأفضل من بين المواهب المتقدمة، في وقت يتوقع أن يلقى البرنامج نجاحاً جماهيرياً، في ظل الاهتمام الكبير بكافة الفنون التراثية، والشعبية في الدولة.

فكرة البرنامج الأساسية، تقوم على التحدي بين المواهب في أداء شلات الأهازيج المتوارثة، فيما ستتوزع المنافسات على 10 حلقات جميعها ستكون على الهواء مباشرة، ليحظى الفائز في الحلقة النهائية بجائزة نقدية تقدر بأكثر من نصف مليون درهم إلى جانب لقب البرنامج.

دعم

أحمد سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع القنوات والإذاعة في مؤسسة دبي للإعلام، أكد أن البرنامج الجديد يهدف إلى ترسيخ الشلات التراثية في أذهان الأجيال الحالية والمقبلة، وهو يأتي في إطار رؤية المؤسسة الداعمة للتراث، والفنون الشعبية.

وقال: «يتمتع المجتمع الإماراتي بتراث فني غني، وتعد الشلات واحدة من أبرز هذه الفنون التي توارثناها عن أجدادنا، وطالما كانت مؤسسة دبي للإعلام أحد أبرز الداعمين لهذه الفنون ونشرها، وبلا شك أن وجود برنامج «راعي الشلات» سيساهم في المحافظة على هويتنا الثقافية والتراثية، وسيعمل على نشرها والتعريف بها أمام جمهور قناة سما دبي».

وتابع: «رغم أنه الموسم الأول من البرنامج، إلا أنه سيشكل نافذة مهمة للشباب ومحبي الفنون الشعبية، للتعبير عن مواهبهم، ومعرفة مستواهم فيها، من خلال وقوفهم أمام لجنة تحكيم يتميز أعضائها بالمعرفة الشاملة في كافة الفنون الشعبية».

وبين المنصوري أن أهمية البرنامج تكمن في أنه سيتحول إلى رافد أساسي لقطاع الفنون الشعبية في الدولة، من خلال ضخه لدماء شابة وجديدة، تمتلك المعرفة الكاملة في هذه الفنون، وتستطيع أن تنافس بها.

تقييم

ومع بدء الاستعدادات لانطلاقة البرنامج، كشفت مؤسسة دبي للإعلام عن أعضاء لجنة التحكيم، والتي ستتكون من ثلاثة أعضاء، سيتولون عملية تقييم وتوجيه المتسابقين، حيث تضم اللجنة كلاً من شاعر الشلات هادف الدرعي، وشاعر الشلات التراثية محمد حامد المنهالي، والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري، المتخصص في الشلات المتوارثة.

فيما سيتواجد في كل حلقة من البرنامج أحد نجوم الغناء الإماراتي، بهدف دعم المتسابقين، في حين أكد القائمون على البرنامج، أن عملية التحكيم لن تكون قاصرة فقط على آراء أعضاء لجنة التحكيم، وإنما سيتاح للجمهور إمكانية التصويت للمتسابقين بغرض دعمهم للوصول إلى لقب البرنامج.

مبارك بالعود العامري، أكد أن برنامج «راعي الشلات» سيساهم في إعادة الألق للبرامج التراثية. وقال: «بلا شك أن وجود برنامج متخصص في الشلات، سيفتح المجال أمام الشباب لتعلم فنون وأصول الشلات على اختلاف أنواعها، وأعتقد أن هذه فرصة جميلة لأن يتعرف الشباب والجمهور على طبيعة التراث الفني الإماراتي».

أما محمد حامد المنهالي، فأشار إلى أن مثل هذا البرامج سيساهم في نشر الفنون التراثية، وقال: «نحن نحتاج إلى مثل هذه البرامج، وذلك لكونها تساعد في المحافظة على تراثنا وهويتنا الثقافية، وتعمل على توريثها إلى الأجيال المقبلة».

بينما بين هادف الدرعي أن فكرة البرنامج، ستساعد الشباب في احتراف الشلات على اختلاف أنواعها. وقال: «لدينا في الإمارات شلات مختلفة، ووجود هذا البرنامج سيساهم في التعريف بها ونشرها على نطاق واسع بين الشباب».

جولات 

يبدأ فريق البرنامج في 21 الجاري جولاته في إمارات الدولة، للقاء المواهب التي تود المشاركة بالبرنامج، الجولة ستنطلق من رأس الخيمة، حيث سيتم اختبار المتقدمين للبرنامج في حصن رأس الخيمة، أما في الفجيرة، فسيتم اللقاء في قلعة الفجيرة، وفي مدينة العين، سيكون في سوق هيلي التراثي، ليتوجه من بعدها الفريق إلى أبوظبي، حيث سيلتقي الراغبين بالمشاركة في القرية التراثية بالقرب من كاسر الأمواج، في حين سيتم لقاؤهم في دبي بمنطقة الخوانيج في ملتقى زايد بن محمد.

«فاشن ستار3» يفتح أبوابه على «دبي ون» الليلة

أعلنت مؤسسة دبي للإعلام عن إطلاق النسخة الثالثة من برنامج الواقع الجديد «فاشن ستار» كأول برنامج عربي يهتم بنخبة المواهب العربية في مجال تصميم الأزياء والموضة بمشاركة مصممة الأزياء العالمية ريم عكرا ومصممتي الأزياء هناء بن عبد السلام ونديم شماس، والمذيعة ليلى بن خليفة، حيث سيبدأ بث البرنامج الليلة على قناة دبي ون، فيما يبدأ بثه على شاشة قناة دبي 19 الجاري.

وأشارت سارة أحمد الجرمن مدير القنوات العامة في مؤسسة دبي للإعلام، إلى أهمية إتاحة الفرصة لجميع المواهب العربية والخليجية الشابة للمشاركة والمنافسة في البرنامج الذي يسعى لاكتشاف المواهب القادرة على إبراز تميزها في مجال تصميم الأزياء على امتداد الوطن العربي والتعرف على إمكانيات المشاركين الإبداعية للوصول إلى الانتشار والعالمية، إلى جانب التواصل والتفاعل الإيجابي وسط أجواء من الحماسة في الوقوف على خشبة المسرح وتقديم أحدث التصاميم في عالم الأزياء للمرة الأولى على شاشات التلفزة العربية.

ويأتي إطلاق النسخة الثالثة من البرنامج، في إطار الدورة البرامجية الجديدة لقناة دبي، بالتزامن مع انتهاء التحضيرات والاستعدادات الخاصة لاستيعاب المشاركين ضمن حلقات البرنامج.

ونوهت سارة الجرمن، إلى التحضيرات والإمكانيات الإنتاجية الضخمة التي رصدتها مؤسسة دبي للإعلام، حيث سيتم تصوير كافة الحلقات اعتماداً على معايير ثابتة ترتكز على جودة المضمون الفكري والصورة الراقية. وأكدت الجرمن أن شاشة تلفزيون دبي وقناة دبي ون، تسعيان إلى تقديم برامج موضوعية ذات مصداقية تعكس الوجه الإنساني والحضاري لإمارة دبي والإمارات.

وأشارت الجرمن إلى اختيار 13 مصممة ومصمم أزياء من مختلف الدول العربية، بعد مرور المشتركين الذين تم اختيارهم بعدة مراحل وخضوعهم لاختبارات في مجال الأزياء والتصميم، وإبداء الملاحظات من قبل لجنة التحكيم المتخصصة للمنافسة في الحلقات التي تم تصويرها في دبي لتقديم تصاميم مميزة، فيما سيغادر مشترك واحد في كل حلقة بعد وقوف 3 متنافسين في منطقة الخطر، وصولاً إلى الحلقة الختامية، والفوز بجائزة نقدية تصل إلى (370 ألف درهم).

تصاميم عصرية

من جهتها أعربت مصممة الأزياء ريم عكرا، عن سعادتها بالإطلالة الثالثة على الجمهور. وقالت: «أتمنى أن يستمر نجاح البرنامج في نسخته الثالثة في جذب اهتمام الجمهور ومتابعة الشباب لما يتضمنه من أفكار جديدة وتصاميم عصرية، فضلاً عن تقديمه لمجموعة جديدة من المواهب الطموحة التي أتوقع لها النجاح» وأضافت: «كل الشكر إلى مؤسسة دبي للإعلام وإلى جميع المصممين والقائمين على نجاح هذا البرنامج، وإلى الجهات الراعية التي ساهمت في استمرار ظهور فاشن ستار».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon