ورش عمل فنية للأطفال في القرية التراثية

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أول من أمس، ورشة عمل فنية للأطفال في القرية التراثية بالقرية العالمية بالتعاون مع «ميداف استديو». وتعتبر هذه، الورشة الأولى ضمن سلسلة من الورش التي سينظمها المركز للأطفال مرة واحدة في الأسبوع خلال شهر فبراير الجاري.

ونوهت هند بن دميثان القمزي، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بأن تنظيم مثل هذه الورش الفنية لجيل الناشئة يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية للمركز ويساعد في تنمية المواهب الصغيرة وحثها على الإبداع، خصوصاً وأن هذه الورش الفنية تدور حول بعض الحرف القديمة مثل «النول» وصناعة «الخيام» وغيرها من الفنون ذات الصلة بالمجتمع الإماراتي.

من جهتها، تحدثت عليا لوتاه، رئيس ميداف استديو، المركز التعليمي والتثقيفي للكبار والصغار قائلة: الفن أداة تساعد الطفل على التعبير والإبداع، وربط الفن بالتراث يساعد على ترسيخ الثقافة المحلية لدى الأطفال. نتعامل مع مراكز وجهات عديدة في الدولة ويسعدنا التواجد في أجواء القرية التراثية لإقامة ورش عمل فنية تراثية للأطفال.

واختتمت بن دميثان مشيرة إلى أن الورشة تعتبر الخطوة الأولى نحو المزيد من الخطط المستقبلية في إطار توسيع دائرة المعرفة لدى الأطفال وتنمية مواهبهم وثقافتهم التراثية.

يذكر أن ورش العمل الفنية تقام يوم الاثنين من كل أسبوع في الساعة 4:30 إلى 5:30 مساء في القرية التراثية بالقرية العالمية لمن تبلغ أعمارهم 5-10 سنوات، على النحو التالي: الاثنين المقبل الموافق 12 الجاري (ورشة عمل للرسم بالحبر)، والاثنين 19 الجاري (ورشة عمل الصور المكررة) والاثنين 26 من الشهر نفسه (ورشة عمل صنع الخيام).

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon