بن مجرن لـ«البيان»: خطوة عالمية بعد 6 مواسم محلية

«الرمضة الإماراتية» في صحراء «أليس سبرينغ» الأسترالية

بعد 6 مواسم محلية ناجحة من «بطولة الرمضة»، يستعد فريق رحالة الإمارات لإطلاق تحدي المشي على الرمال الساخنة في صحراء «أليس سبرينغ» الأسترالية، في خطوة وصفها عوض بن مجرن، رئيس مهرجان الرحالة العالمي وفريق رحالة الإمارات، بأنها بداية حقيقية نحو العالمية.

حيث أكد لـ«البيان» أن فريق رحالة الإمارات يغادر اليوم إلى أستراليا لتنفيذ تدريبات مبدئية تشمل اختبار حرارة التربة وملاءمة الطقس، وشرح شروط المنافسة للمشاركين والتحقق من لياقتهم الصحية وقوة تحملهم وصبرهم وصلابتهم، إضافة إلى التأكد من جاهزية الفريق الطبي واستعداداته لخوض التجربة.

تطور لافت

وقال عوض بن مجرن، رئيس مهرجان الرحالة العالمي وفريق رحالة الإمارات: تطورت «الرمضة» بشكل لافت وسريع ومدروس، حيث بدأت تحدياً ثم أصبحت بدعم من مجلس دبي الرياضي تحت مسمى «بطولة دبي الدولية لتحدي الرمضة» لكونها فتحت باب المنافسة بشكل أوسع أمام المواطنين والمقيمين والسياح والأجانب، وبفضل دعم سفارة الدولة في أستراليا تم التنسيق مع الجهات المعنية لتنظيم الحدث في 11 فبراير الجاري، وذلك بما يعزز العلاقات الإماراتية الأسترالية، ويعكس انفتاح أبناء الدولة وحرصهم على مد جسور التعاون والتواصل مع الشعوب الأخرى.

اهتمام كبير

وتابع: استغرق التجهيز للحدث نحو شهرين من المراسلات والمخاطبات الرسمية عن طريق سفارة الدولة في أستراليا، حيث تمت مخاطبة هيئة السياحة الأسترالية، التي أبدت اهتماماً كبيراً بفكرة «الرمضة» خاصة بعد الاطلاع على تأثيراتها الصحية والنتائج الطبية الدقيقة التي أجرتها كوادر طبية ذات خبرة وكفاءة تحت إشراف د.محمد العاسمي، الرئيس التنفيذي للمستشفى الأوروبي العربي وأخصائي بأمراض القلب والقسطرة.

أصداء واسعة

وحول أصداء الحدث في وسائل الإعلام الأسترالية، قال بن مجرن: شكل الحدث مفاجأة للمجتمع الأسترالي، لاسيما وأن فكرة المشي حفاة على الرمال الساخنة وسط درجات حرارة تتراوح بين 39-41 درجة مئوية، في إطار تنافسي جديد وغير مسبوق ومرتبط بفوائد صحية، حفز كثيراً من الصحف والإذاعات الأسترالية على تناول فكرة «الرمضة» والتعريف بها نشاطاً صيفياً قديماً مستلهماً من حياة الأجداد في الإمارات، كما أكدت وسائل الإعلام الأسترالية أن الحدث سيعزز جهود الجهات السياحية بالترويج لصحراء «أليس سبرينغ»، ودعت الجامعات والمؤسسات لتشكيل فِرق لخوض التجربة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon