شجار مع الجار يكسر أضلاع سيناتور

أدى شجار بين عضو مجلس الشيوخ الأميركي بول راند وجاره على خلفية ترتيب الحديقة إلى شجار عنيف بين الرجلين أفضى إلى اعتداء الجار رين بوشر على السيناتور الجمهوري وتكسير ستة من أضلاعه.

وأشار مدعون في المحكمة الفيدرالية إلى أنهم سيدفعون بحكم يقضي بالسجن 21 شهراً على الجار المتهم بالاعتداء على السيناتور في عقر داره.

وتعرض بول، المرشح الرئاسي السابق، للاعتداء بينما كان يقوم بتنظيف عشب حديقته. وقال أحد الأصدقاء المقربين إن السيناتور كان قد ترجل من على آلة جز العشب ليزيل أحد الأغصان العالقة في الطريق حين عاجله الجار بضربةٍ من الخلف. وأكد بول أنه لم يتسنَّ له مطلقاً التعرف على هوية المعتدي لأنه كان يدير ظهره ويضع على أذنيه وقاية من ضجيج الآلة.

وأشارت ملفات القضية لدى المحكمة إلى أن الشجار قائم بين الجارين منذ أشهر عدة على خلفية صيانة الحديقة.

ووجهت المحكمة تهمة بحق بوشر بالاعتداء على أحد أعضاء الكونغرس الأميركي. ولم يحدد بعد تاريخ إصدار الحكم النهائي، علماً أن محامي بوشر مات بيكر أكد أنه سيتقدم بدفوع تحول دون تمضية موكله أي فترة في السجن.

ووصف بيكر الاعتداء بمجرد شجار متفاقم بين الجيران، مؤكداً أن لا علاقة له مطلقاً بالسياسة.

إلا أن جيه مينكلر، مدعي عام مقاطعة إنديانا الجنوبية، قال: «إن الاعتداء على عضو في الكونغرس جناية خطيرة نأخذها على محمل الجد، وإن الذين يختارون القيام بمثل تلك الأعمال سيتعرضون للمساءلة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon