مراسم

أوباما يزوّج موظفيه رسمياً

انتقل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما سريعاً من قيادة بلاده إلى ترؤس حفلات زفاف بين أعضاء مكتبه السابقين والحاليين، حيث أدى دور ومهمة رجل الدين، مأذون، في مراسم عقد قران دانا ريموس وبريت هولمغرين في العاصمة واشنطن.

وأفيد عن حصول أوباما رخصة رجل دين مؤقت من خلال مكتب حكومة المدينة ومهر وثيقة زواج الثنائي بتوقيعه.

ولم يكتف بأداء مراسم تزويج العريسين لكنه قدم خطاباً مؤثراً جداً وصفته والدة العريس ماري هولمغرين، بالقول إن أوباما «قد أدلى بملاحظات صادقة نابعة من القلب».

ودعي أوباما للبقاء وتناول العشاء لكنه اكتفى بالتقاط الصور التذكارية وغادر، ربما لأن زوجته ميشيل أوباما التي وجهت إليها الدعوة لم تحضر. وتشغل ريموس منصب المستشارة العامة لمؤسسة أوباما، ومكتب أوباما. أما هولمغرين فعمل كمساعد خاص لأوباما وتولى منصب المدير الأعلى لبرامج الاستخبارات الأميركية في مجلس الأمن القومي.

وحضر الحفل حوالي 120 مدعواً، شكل أوباما أبرزهم بالتأكيد. وعلق هولمغرين على المسألة قائلاً: «لقد دعوناه بالطبع لأنه يشكل جزءاً مهماً من حياتنا، وناقشنا معه مسألة تولي مراسم زواجنا الديني فأعجبته الفكرة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon