«الكعبي» يكمل المربع الذهبي في «يولة فزاع»

اكتمل عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي، مع إعلان تأهل اليويل سعيد الكعبي في الحلقة التاسعة من بطولة فزاع لليولة - برنامج الميدان، التي أقيمت في القرية العالمية أول من أمس، وانطلقت فيها أولى عروض التنافس لبلوغ المشهد النهائي في الطريق نحو حصد كأس فزاع الذهبية. وانطلقت الحلقة، كالعادة، وسط لحظات الترقب وانتظار هوية المتأهل، ليعلن المقدم مسلم العامري، أن اليويل سعيد علي حمد علي الكعبي برقم التصويت ‪13‬، تفوق على اليويل سعود محمد جمعة الحايري برقم التصويت 9، ليصبح الكعبي المتأهل الرابع الأخير إلى المربع الذهبي في البطولة.

كسب التحدي

صعد أولاً على خشبة المسرح اليويل حمدان بن مصلح الأحبابي، برقم التصويت 11، الذي ظهر أنه يعاني من إصابة في يده اليمنى، لكنه كسب التحدي، وقدم أداء واثقاً ومتزناً، ونجح في إظهار كامل حرفيته ومهاراته في التحكم في السلاح، كما نجح في جميع محاولاته الخمس بالوصول إلى جرس خط الليزر، وسط تفاعل كبير من الجماهير، كلما قرع جرس الليزر، في واحد من أجمل عروض اليولية المشاركين هذا الموسم. وأشادت لجنة التحكيم بأداء الأحبابي، ووصفته بالثابت والواثق من نفسه، وأصبح الأحبابي أول من يحصد العلامة الكاملة من لجنة التحكيم، بحصوله على 50 نقطة، بعدما جاء أداؤه بدون أية أخطاء تحتسب عليه.

منافسة

وصعد ثانياً على خشبة المسرح، سعيد محمد هويدن الكتبي، برقم التصويت 6، الذي رد على الأحبابي بعرض قوي، أعلن فيه وجوده وسعيه للمنافسة، وأبدع اليويل في عرضه، ونجح بالوصول إلى خط الليزر بنجاح في خمس مرات، منها 4 مرات لخط الـ 17 متراً، فيما كانت الخامسة لخط الـ 20 متراً، لكن ألغيت لاحقاً بسبب سقوط السلاح، وخسر الكتبي في نهاية عرضه 1000 صوت، بسبب سقوط السلاح مرة، وسقوط الغترة في مرة ثانية، وأشادت لجنة التحكيم بأداء الكتبي، الذي استحق الوجود في المربع الذهبي.

«أغلى وطن»

وقدم الفنان معضد الكعبي، ضيف الحلقة التاسعة، أغنية جديدة لجماهير الميدان، بعنوان «أغلى وطن»، وهي من كلمات الشاعر علي المهيري، ومن ألحان فايز السعيد. وألقى ضيف الحلقة الشاعر مصبح الكعبي، قصيدة جديدة بعنوان «هاجوس القصيد»، مهداة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

تقدير

عبّرت سعاد إبراهيم دوريش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن تقديرها لجهود المشاركين، خصوصاً ممن بلغوا هذه الأدوار المتقدمة، نظراً لعروضهم المميزة، وتعتبر العروض الحقيقية التي تقدم لنا تراث الأجداد بأبهى حلة، وبمواهب شابة نفتخر بها، وقالت: اليويلة الذين بلغوا المربع الذهبي، يمتلكون جميعاً خبرات وقدرات، لكننا تابعنا تطور قدراتهم تدريجياً، مع التقدم في المنافسات من أجل مفاجأة الجماهير في كل عرض.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon