«دبي للثقافة» تطلق «بيئتي مسؤوليتي» في حتا

انسجاماً مع قيم مبادرة «عام زايد 2018»، وانطلاقها مع بداية العام الجديد في مختلف أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، نظم فريق عيال زايد للمسؤولية المجتمعية في هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، فعالية «بيئتي مسؤوليتي» في حتا خلال فبراير الجاري.

تهدف هذه المبادرة إلى ترجمة قيم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، واهتمامه بالبيئة، وضرورة الحفاظ عليها وتنميتها، لتحقيق التوازن بين التنمية والبيئة، والحفاظ على حق الأجيال المتعاقبة في التمتع بالحياة في بيئة نظيفة وصحية وآمنة.

وتأتي هذه المبادرة من خلال تنظيم برنامج متكامل يخدم البعد البيئي في مدينة حتا، ويصب في مشروع حتا التنموي، حيث استهدف البرنامج الفئات القيادية في هيئة دبي للثقافة والفنون، وبحضور عدد من القيادات في الجهات الحكومية والخاصة. وجاء البرنامج ليعزز مفهوم العمل التطوعي ودوره في بناء مجتمع يؤمن بالمسؤولية المجتمعية كأسلوب حياة.

وبدأت القيادات في دبي للثقافة والجهات المشاركة البرنامج من خلال التسجيل في منصة «يوم لدبي» استجابة للمبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، كما أتيحت الفرصة لأهالي حتا للمشاركة في التسجيل، ومختلف الحضور من الطلبة وأصحاب الهمم.

وانطلق الحضور بقيادة سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في دبي للثقافة، وبحضور عدد من القيادات من الجهات الحكومية والخاصة، بالتوجه إلى منطقة سهيلة في حتا، وقام الحضور بممارسة أعمال الغرس والتشجير في المنطقة، ثم قاموا بالتوجه إلى منطقة الحيل. وتم العمل بشكل جماعي متناغم بمهمة تنظيف منطقة الحيل الزراعية. وشمل البرنامج أيضًا جولة تراثية لقرية حتا التراثية، إضافة إلى تكريم الجهات المشاركة في نجاح الحدث.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon