«لويسا» روبوت تلد طفلها الأول وفقاً لتقنية الواقع المعزز

دبي-ريما عبدالفتاح

تلعب الروبوتات دوراً كبيراً في حياتنا، لاسيما وأن مخترعيها عملوا على تصميمها وبرمجتها للقيام بمهام وأعمال يؤديها الإنسان، في المجالات الصناعية والعسكرية والبيئية والتعليمية والطبية وغيرها، إلا أن الروبوت «لويسا» ضمن فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي 2018 «أرب هيلث» في مركز دبي التجاري العالمي، تجسد نمطاً استثنائياً لكونها حاملاً، وتلد طفلها الأول وفقاً لتقنية الواقع المعزز، التي تعد مفتاحاً لتكنولوجيا المستقبل.

واستطاعت «لويسا» أن تثير فضول كثير من زوار «أرب هيلث»، لكونها تتمتع بردود فعل حسية، تماماً كما لو كانت على وشك الولادة، وقال المهندس حسام الدين حسن المتخصص في مجال المحاكاة الطبية، لـ«البيان»: الواقع المعزز تكنولوجيا قائمة على دمج الأجسام الافتراضية والمعلومات في بيئة حقيقية، والغرض منها تعزيز التعلم ورفع كفاءة استخدام أجهزة محاكاة مثل «فايميديكس» للتصوير بالموجات فوق الصوتية أو «لوسينا» في حالات الولادة.

وبسؤاله عن أسباب تعاطف وتأثر عشرات النساء مع «لويسا»، أكد المهندس حسام الدين، أنها كانت تعاني من «عسر ولادة الكتف» وهي حالة معينة من الولادة المتعسرة، وقال: إنها المرة الأولى على الإطلاق التي تمكنت من خلالها شريحة واسعة من النساء من رؤية وفهم ما يحدث للكتف وعظم الحوض عند الولادة.

واستطرد: تعكس ولادة «لويسا» التقدم التكنولوجي الهائل، خاصة وأن الواقع المعزز يفيد بعرض صور تشريحية على مجسمات طبية، تساعد الأطباء على الوصول إلى منظور ثلاثي الأبعاد للتمكن من فهم عملية التشريح، إضافة إلى منحهم مساعدة إضافية لتطوير مهاراتهم بتحويل ما يتعلمونه نظرياً إلى واقع مرئي أكثر فاعلية أمامهم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon