فعالية للأندية الطلابية بروضة الخليف في العين

نظمت روضة الخليف بمنطقة العين أخيراً فعالية «الأندية الطلابية» التي استهدفت الطلبة، من خلال توزيعهم على 15 نادياً يستقطبهم ويعمل على تبنيهم وتوجيه طاقاتهم بما يخدم الطالب والمجتمع وينمي مواهبهم. وتقوم كل معلمة بالإشراف على نادٍ معين، بالتعاون مع مجلس أمهات الروضة.

وقالت شيخة الشامسي، مديرة روضة الخليف في حديثها لـ«البيان»: تعتبر فعالية الأندية الطلابية من الأنشطة الجديدة والمشوقة التي حازت على إعجاب وتفاعل الطلبة، فهي فعالية تُعنى باكتشاف المواهب ودعمها من خلال توزيعهم على 15 نادياً ينتسبون إليها باختيارهم.

وأشارت إلى نقطة مفادها ضرورة تلبية احتياجات الموهوبين ودعمهم ومتابعتهم من اللحظة التي يتم اكتشافهم فيها، والحرص على توفير كل الإمكانات التي تخلق لهم البيئة المناسبة لتنمية مواهبهم وتطويرها، وبث روح الثقة المطلقة في قدراتهم لأن ذلك يعطيهم الدافع القوي نحو الإبداع.

وأوضحت شمسة الظاهري، مساعدة المديرة، أنه لم يتم إطلاق هذه الفعالية من فراغ، وإنما للإيمان التام بضرورة الاستثمار في الإنسان، ودعمه وتنمية قدراته ومواهبه من أجل إيجاد نخبة من الموهوبين والمبدعين.

مشيرة إلى أن الخليف أطلقت الكثير من الأندية التي تدعم مواهب الطلبة ومنها التصوير، والألعاب الرياضية، وكرة القدم، وعام زايد الذي يكتب فيه الطلبة كلمات في حب مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وغيرها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon