24 فناناً عالمياً يصمّمون عروض «أضواء الشارقة»

تشهد الدورة الثامنة من مهرجان أضواء الشارقة، الذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي، وينطلق يوم 7 فبراير على مدى 11 يوماً، مزيجاً من العروض الضوئية والمرئية المبهرة، تسلط بأسلوب فني، الضوء على المعالم المعمارية العريقة في الشارقة، عبر الاحتفاء بمواضيع مستلهمة من العلوم والإبداع والمعرفة، حيث يتميز المهرجان بـ 23 عرضاً استثنائياً في 18 موقعاً مختلفاً حول الإمارة، تعتمد على تقنيات ضوئية متطورة ومبتكرة، تثري تجربة الزوار، صممها أكثر من 24 فناناً متخصصاً في هذا المجال من 10 دول.

وقال خالد جاسم المدفع رئيس «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة»، في كلمة ألقاها بمؤتمر صحافي عقد مساء أمس الأول، بمتحف حصن الشارقة، إنّ الهيئة عملت خلال السنوات السبع الماضية، على تطوير هذا المهرجان، وتنويع فعالياته، لكي يَليق بمكانة الشارقة عالمياً، ولإعطاء صورة بهية عن إمارة الشارقة، والنهضة الحضارية التي نجحت في تحقيقها على كافة المستويات، والفضل في ذلك يعود إلى الرؤية الثاقبة، والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقد كشف المؤتمر الصحافي عن وجود ثيمة لعام زايد خلال العروض بالمهرجان، وتتميز الدورة الجديدة في تسخير أحدث الابتكارات التكنولوجية في خدمة الإبداع، كما تسعى الهيئة، التي عملت خلال السنوات السبع الماضية على تطوير هذا المهرجان وتنويع فعالياته، حيث يتميز المهرجان الحالي بـ23 عرضاً استثنائياً في 18 موقعاً مختلفاً حول الإمارة، التي تعتمد على تقنيات ضوئية متطورة ومبتكرة، تثري تجربة الزوار، قام بتصميمها أكثر من 24 فناناً متخصصاً في هذا المجال من 10 دول.

التنويع

وتعتمد الهيئة كل عام، على سياسة التنويع، لإبراز أهمية الصروح المعمارية الموجودة في الإمارة، التي تجسّد فنون العمارة العربية العريقة، التي يمكن الوصول إليها بسهولة، بالإضافة إلى المرافق المتوفّرة من مطاعم ومواقف للسيارات، ما يجذب السائحين والزوار، ويترك طابعاً فريداً في أبصارهم وأذهانهم.

كما أعلن المؤتمر عن مسابقة تصوير للجمهور خلال المهرجان، ويمكن المشاركة من خلال متابعة حساب الهيئة على الانستغرام، واستعمال الوسم الخاص بالمهرجان، وتشمل مواقع المهرجان، دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، جادة حرم المدينة الجامعية في الشارقة، قاعة المدينة الجامعية، أكاديمية العلوم الشرطية، إلى جانب عروض ضوئية في بحيرة خالد، مسجد النور في بحيرة خالد، تصاميم ضوئية تفاعلية في واحة النخيل، بالقرب من مسجد النور، دار القضاء، قلب الشارقة، حصن الشارقة، المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مسجد عمار بن ياسر في مدينة الذيد، مبنى بلدية منطقة الحمرية، مسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي في مدينة دبا الحصن، المجلس البلدي لمدينة خورفكان، دائرة التخطيط والمساحة بخورفكان، المجلس البلدي لمدينة كلباء، ودائرة الموارد البشرية بكلباء.

وسيقام حفل افتتاح الدورة الثامنة من المهرجان، في دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، في حين ستبدأ العروض اليومية من السادسة مساء وحتى الحادية عشرة خلال أيام الأسبوع، ومن السادسة مساء إلى الثانية عشرة من منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon