عرض إبداعي ملحمي في القرية العالمية احتفاء باليوم الوطني

«بلاد الخير».. رحلة شعرية عبر تاريخ حافل بالعطاء

شهد العرض المسرحي «بلاد الخير» حضوراً جماهيرياً كبيراً في أول يوم من احتفالات القرية العالمية باليوم الوطني الإماراتي 46 وتفاعل الحضور مع التجربة الإبداعية المبتكرة، التي يقدمها العرض والتي تستخدم محتوى عربياً يجمع ما بين الشعر والقصائد والاستعراض الإيقاعي في تكوين مشاهد ملحمية تمثل إطلالة وفاء على الجذور البعيدة التي مهدت لإنسان الحاضر في الإمارات، وتحيّة وفاء للمغفور له، بإذن الله، صانع مجد الإمارات، وراعي اتحادها، الشيخ زايد، رحمه الله.

مسيرة العطاء

ويتألف محتوى العرض المسرحي «بلاد الخير» من 6 مشاهد تعكس مسيرة العطاء والخير في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة 46 فناناً وفنانة. ويستلهم العرض محتواه الدرامي من قصائد مجموعة من الشعراء الإماراتيين التي تجسّد رسالة الخير والعطاء كتبت خصيصاً لهذا العمل الضخم.

وينطوي كل مشهد على فقرات حافلة بالاستعراض الإيقاعي يمزج فيها العارضون ما بين الاستعراض والأزياء المبهرة في تشكيل لوحات معبّرة تعززها المؤثرات البصرية والفنية والديكور والإضاءة على أرضية المسرح كما يدعم العرض العديد من الأغاني التراثية والوطنية.تحية

ويقدم عرض «بلاد الخير» تحية محبة واعتزاز لقادة الإمارات السائرين على النهج القويم، والذين حفظوا العهد، وبنوا إمارات المحبة والخير، وترنيمة افتخار واعتزاز، وباقة وفاء تليق بكرمهم غير المسبوق. حيث يأخذ العرض المسرحي «بلاد الخير» ضيوف القرية العالمية في رحلة عبر تاريخ الإمارات العريق، بما يحمله من زخم بدءاً من حقبة أم النار ومروراً بالقلاع والعمارة التراثية حتى فجر الاتحاد توثيقاً لأهم اللحظات التاريخية للدولة، كما يستعرض مسيرة حكام الإمارات المؤسسين وكل المراحل التي قدّموا فيها من عظيم الإنجازات لهذا الوطن بكريم أخلاقهم ورؤيتهم الرشيدة، ونهضة الإمارات العمرانية والعلمية والحضارية تحت قيادة كل حكام الإمارات الحاليين.

ثقافة الخير

ويختتم العرض المسرحي الملحمي بلاد الخير بتجسيد قيم البذل والعطاء والتي تعد ترجمة فعلية لثقافة الخير والعطاء التي قامت عليها رؤية الدولة، المستندة إلى هويتها العربية، وإلى النهج الذي أرساه مؤسس الدولة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

رسالة

قال عبيد علي، مخرج العمل ومصمم الاستعراضات: «نفخر بإنتاج بلاد الخير، هذا العمل المسرحي الضخم للاحتفال باليوم الوطني السادس والأربعين، والذي يستوحى اسمه وقصته من «عام الخير». لقد سعدت بالمشاركة في هذا العمل الذي يعكس الموروث الثقافي وهوية وطننا على أكمل صورة من خلال عمل مسرحي غنائي ويمثل جوهر رؤيتنا ورسالتنا الفنية».

وصرح بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية قائلاً: «إن يوم الاتحاد يمثل لنا كوننا أبناء زايد المزيد من التلاحم والولاء والحب نحو هذه الأرض المعطاء، فاليوم الوطني ذكرى غالية على قلوبنا ويسعد بها المقيمون على أرض الإمارات من المواطنين والوافدين. ولهذا حرصنا على أن يخرج هذا العمل المسرحي على أمثل وجه من خلال التجهيزات التي تليق بعرض «بلاد الخير».

جدير بالذكر أن العرض المسرحي «بلاد الخير» من إنتاج شركة لايت هاوس للانتاج المسرحي وإخراج الشاعر علي الخوار، ومصمم الاستعراضات عبيد علي، ومن تلحين خالد ناصر. وتعد لايت هاوس من شركات إنتاج العروض المسرحية الأكثر نجاحاً وشهرة على المستويين المحلي والعالمي في إنتاج العروض الإماراتية الأضخم في المنطقة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon