جائزة الشيخ زايد للكتاب: مناسبة نستلهم فيها رؤية القائد المؤسس

مع حلول اليوم الوطني الـ46 لدولة الإمارات العربية المتحدة، تستذكر جائزة الشيخ زايد للكتاب معاني هذه المناسبة العزيزة، مستلهمة من باني الأمة ومؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي تحمل الجائزة اسمه وتنادي برؤيته في دعم الثقافة وإعلاء راية الأدب العربي.

وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات الفائزة بجائزة الشيخ زايد لأفضل دار نشر في دورتها الحادية عشرة: إن دولة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت واحدة من بين أفضل دول العالم في تحقيق كل ما يرتقي بحياة شعبها، ويسهم في توفير الأمان، والخير، والازدهار، والسعادة لهم، عبر مسيرة من الجهد المتواصل والعمل المستمر.

من ناحيته، أكد د. علي بن تميم، أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، أهمية الجائزة في رفع شأن الثقافة العربية الحديثة والتواصل مع رموز الفكر والأدب والثقافة في العالم وتكريمهم،

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon