محمد بن راشد اعتمد أسماء الفائزين بالدورة الرابعة

"جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة" لـ«مسك الخيرية» و«كومياما» و«كوب»

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أسماء الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، في دورتها الرابعة لعام 2017، والتي تهدف إلى الإسهام في بناء اقتصاد المعرفة والمحافظة على المنجزات الفكرية والإبداعية، من خلال تكريم أصحابها في مجالات إنتاج ونشر المعرفة المختلفة. وسيتم تكريم الفائزين بالجائزة خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية لـ«قمة المعرفة 2017»، التي تنظمها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وتنطلق أعمالها غداً في مركز دبي التجاري العالمي.

وحصد جائزة المعرفة لهذا العام كلٌّ من «مؤسَّسة مسك الخيرية» من المملكة العربية السعودية، والمعنية بتطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي، وهيروشي كومياما، الشخصية القيادية في عدة مجالات من اليابان، بما له من إنجازات وإسهامات مهمة في مجالات الإبداع والابتكار وتطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي، إلى جانب ويندي كوب، المديرة التنفيذية لمؤسَّسة التعليم للجميع، لإسهاماتها في مجالات التنمية وتطوير المؤسَّسات التعليمية.

مشاريع خلاقة

وصرّح جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، والأمين العام للجائزة، أنَّ جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تشكِّل حدثاً معرفيّاً مرموقاً على مستوى العالم، نظراً لكونها تحمل اسم قائد عظيم يحرص دائماً على تعزيز جهود دولة الإمارات ودورها الرائد في تطوير مسارات نقل ونشر المعرفة، ليس على مستوى الدولة فقط، بل على مستوى المنطقة والعالم، من خلال إطلاق مبادرات ومشاريع خلَّاقة، رسَّخت مبادئ الابتكار والإبداع في المجتمعات.

وأضاف: تسعى جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ومن خلال توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ورئيس الجائزة، إلى نشر الوعي بأهمية العطاء المعرفي في الدولة والمنطقة العربية والعالم، إلى جانب تسليط الضوء على أهم وأبرز الإنجازات التي قدمها الأفراد والمؤسَّسات على مستوى العالم، لتعزيز بناء مجتمعات المعرفة والمحافظة على حقوق كافة الأفراد بالتعليم والمعرفة.

مسك الخيرية

وتُعد مؤسَّسةُ الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود «مسك الخيرية»، مؤسَّسةً خيرية غير ربحية، تكرِّس أهدافها لرعاية وتشجيع التعلُّم وتنمية مهارات القيادة لدى الشباب من أجل مستقبل أفضل للمملكة العربية السعودية. ولتحقيق ذلك، تركِّز المؤسَّسة على الاهتمام بالشباب في أنحاء المملكة، وتوفِّر وسائل مختلفة لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وخلق البيئة الصحية لنموها، والدفع بها لترى النور، وتغتنم الفرص في مجالات العلوم والفنون الإنسانية.

وتسعى المؤسَّسة إلى بلوغ هذه الأهداف من خلال خلق البرامج والشراكات مع المنظمات المحلية والعالمية في مختلف المجالات، وكذلك مع مجموعة متنوعة من الحاضنات، حيث تستثمر «مسك الخيرية» في تطوير رأس المال الفكري وإطلاق طاقات الشباب السعودي. وتؤمن المؤسَّسة بأن الحضور المؤسَّسي لها يمكن أن يدعم تعزيز الجهود نحو مجتمع قائم على المعرفة.

هيروشي كومياما

ويعتبر هيروشي كومياما شخصية قيادية في مجالات عدة، ولديه إنجازات وإسهامات مهمة في مجالات الإبداع والتطوير والابتكار وتطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي. وهو قائد ذو خبرة عالية في العلوم والهندسة البصرية والتحويلية، وقد قدَّم عدة رؤى ذات عمق في علوم الإنسان والمجتمع، وعلى الأخص في الاستدامة المجتمعية استناداً إلى البحث العلمي الذي أدى إلى تطوير قدر كبير من المعرفة والحلول.

وقد تولى كومياما قيادة بناء «شبكة من الشبكات» Network of Networks وتمكين «الابتكار المعرفي» من أجل تحقيق مجتمع مستدام، وتمتد هذه الشبكة الآن في أفريقيا وأوروبا وآسيا وأميركا وأوقيانوسيا. ومن بين هذه المبادرات نظام البحوث المتكاملة لعلوم الاستدامة (IR3S)، حيث أطلق في عام 2005 كأول مشروع بحث متعدد التخصصات في جامعة طوكيو، وقد أسهم في حل المشاكل العالمية والمحلية على السَّواء. كما أدَّى إلى اقتراح رؤية استراتيجية لبناء مجتمع مستدام.

ويندي كوب

وأسَّست ويندي كوب منذ 25 عاماً منظمة «تيتش فور أميركا» Teach for America لضمان حصول الأطفال في بلدها، بغض النظر عن خلفيتهم، على التعليم الذي يستحقونه. ومنذ ذلك الحين، تطوَّرت مهمتها لتصبح حركة عالمية متنامية وهي شبكة التعليم للجميع The Teach for All Network، حيث انضمت 45 مؤسَّسة لها تتشارك في الرؤية والأهداف؛ وهي عالم يتمتع فيه جميع الأطفال بالتعليم والدعم والفرص لتحقيق إمكاناتهم.

وتعمل هذه الشبكة على تحفيز الأجيال الجديدة ليصبحوا قادة في المستقبل، وتوفير التعليم الذي يناسبهم وخاصة الأطفال الذين يعيشون في مناطق الفقر ويعانون من عدم إمكانية حصولهم على التعليم. كذلك تعمل الشبكة على تهيئة المعلمين والطلاب لإنشاء مجتمعات ثقافية وتمكين النشء من تطوير قدراتهم.

مجالات

تتضمَّن مجالات جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، كلَّ ما يتعلق بالمعرفة والتنمية والابتكار والريادة والإبداع، إلى جانب تطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي، وتكنولوجيا الاتصالات، إضافة إلى الطباعة والنشر والتوثيق الورقي والإلكتروني، وغيرها من المجالات التي يحددها مجلس أمناء الجائزة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon