أغنية شيرين ونيللي تحتل المرتبة الأولى في «آي تونز»

«كوك ستوديو بالعربي» يجمع موسيقى العالم

لم تكد الحلقة الأولى من الموسم الثاني من برنامج "كوك ستوديو بالعربي" تمضي، حتى تمكنت أغنيتها الرئيسية التي قدمتها المصرية شيرين عبد الوهاب مع مغني الراب الأميركي نيللي، من احتلال المرتبة الأولى على موقع آي تونز الالكتروني، الأمر الذي قد يأخذنا إلى تفاصيل هذا البرنامج الذي يحاول الخروج بنا من إطار البرامج الموسيقية الترفيهية، نحو فكرة توحيد ثقافات مختلفة المشارب في قوالب موسيقية جميلة، وهو ما عبر عنه باتريك بولس الرئيس التنفيذي لشركة يونيفرسال ميوزيك الشرق الأوسط في حديثه مع "البيان"، حول هذا البرنامج الذي تولت فيه الشركة مسؤولية اختيار نجومه وأغنياته، مشيراً إلى أن شركته تدرس حالياً إمكانية إصدار ألبوم متكامل يجمع أغنيات الديتو التي يتم انتاجها في البرنامج.

شبكة تواصل

"فكرة البرنامج في الواقع أكبر من مسألة جمع نجمين معروفين في العالم معاً للخروج بديتو غنائي، فنحن نهدف أساساً إلى تقريب الثقافات من بعضها البعض وخلق شبكة تواصل بينها، وفتح المجال أمام الجمهور للتعرف على تفاصيل هذه الثقافات وما تنضح به من انماط موسيقية"، بهذه الكلمات حاول باتريك بولس وصف طبيعة البرنامج الذي تم تصويره بالكامل في دبي وتولت فيه الشركة مسؤولية اختيار نجومه وأغنياته وإعادة صياغتها بقالب موسيقى الفيوجن.

ورغم أن فكرة البرنامج الذي يقدمه المغني المغربي عبد الفتاح الجريني وبرونا طعمة ليست جديدة في العالم، إلا أن صعوبات كثيرة عادة ما تعترض طريقه، وعن ذلك قال بولس: "مرحلة اختيار النجوم كانت من أصعب مراحل البرنامج، لأننا نعتمد هنا على معايير معينة، مثل مدى تناسب خامات الصوت معاً وتوافقها مع طبيعة الأغنية والايقاع وحتى الكلمات التي تناسب كل صوت، حتى نتمكن من جمعها معاً ضمن مسار غنائي واحد تتوافر فيه جماليات الموسيقى". وأضاف: "أعتقد أن خبرتنا العالية في السوق الفنية العربية والغربية ساعدتنا كثيراً في اجتياز هذه المرحلة واختيار أفضل النجوم وأكثرهم شهرة ومعرفة في الموسيقى والغناء، وقد حاولنا قدر الإمكان أن نكون منفتحين على ثقافات العالم، حتى نتمكن من خلق التناغم بين النجوم المشاركون في البرنامج، وتقديمها بقوالب جديدة قادرة على اقناع الجمهور".

الجمهور حكم

ورغم تحقيق ديتو شيرين ونيللي للمرتبة الأولى في موقع آي تونز، إلا أن بولس يرى بأن الحكم على البرنامج لا يزال مبكراً، معتبراً أن الجمهور وطبيعة السوق الفنية هما اللذان يحكمان على البرنامج، وقال: "أعتقد أن نجاحنا مبني على مدى قدرة الأغنية التي يتم تقديمها في نهاية كل حلقة في دخول قلوب الجماهير، وقدرتها على المنافسة في بورصة الغناء، ومن جهتنا حاولنا قدر الإمكان تقديم الأغنيات بقوالب وأشكال مختلفة غربية كانت أم عربية، معتمدين على طبيعة متطلبات كل أغنية وإيقاعها وكلماتها". وأكد أن البرنامج سيفتح أمام شركته أبواباً كثيرة في هذا المجال لا سيما وأنه يساهم كثيراً في تدفق الموسيقى بين العالمين الغربي والعربي، معتبراً إياه بمثابة الفرصة لنجوم الغناء العرب والغرب للتعرف على بعضهما والتعاون فيما بينهما مستقبلاً.

وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن شركته حالياً بصدد دراسة إصدار ألبوم يجمع كافة اغنيات الديتو التي تم انتاجها في البرنامج، وقال: "لا يزال المشروع قيد الدراسة، ولا نعرف إذا ما كان الألبوم سيقتصر فقط على أغنيات الديتو أو سيتم إضافة أغنيات أخرى له".

 

موسيقى الأفروبيت

 

في حلقة البرنامج الثالثة والتي تبث اليوم، على قناة ام بي سي 4، تمتزج إيقاعات موسيقى الأفروبيت مع سحر المقامات الشرقية لتسلط الضوء على فكرتَي المعاناة والتحدّي لدى الشعوب المُضطهدة، وفيها نشهد لقاءً بين المغنية العالمية "آيو" مع الفرقة المصرية "كايروكي" ليدمجا أغنيتَي "The Citys on Fire" و"إثبت مكانك" في طرحٍ مشترك لقضية واحدة تمسّ معاناة الشعوب الفقيرة والمضطهدة بفعل الظلم والجوع والحروب. وفيها تتحدث "آيو" النيجيرية الأصل الألمانية المولد، عن بداياتها مع الموسيقى وتتطرق إلى الأنماط الموسيقية المختلفة التي تقدمها من الريغي والفولك والسول والأفروبيت، فيما يتحدث أعضاء فرقة كايروكي عن طريقتهم في المزج بين المقامات الشرقية وموسيقى السوفت روك، وإدخالهم الآلات الوترية الشرقية إلى جانب الغربية في نمطٍ موسيقي يميّز فرقتهم.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

مجلة أرى

اختيارات المحرر