ينافس على أفضل فيلم أجنبي في أوسكار 2013

«زبانا» حكاية أول شهيد جزائري بمقصلة الفرنسيين

مع احتفال الجزائر بمرور 50 عاماً على استقلالها، فضل العديد من مهرجانات السينما العربية هذا العام الاحتفاء بهذه المناسبة بعرض مجموعة من أفلام السينما الجزائرية التي توثق للثورة الجزائرية، ومن بينها فيلم "زبانا" الذي يحكي قصة أحمد زبانا أول شهيد جزائري يعدمه الاستعمار الفرنسي باستخدام المقصلة، وهو الفيلم ذاته الذي اختارته الجزائر لتمثيلها في نسخة جائزة الأوسكار الـ 85، عن فئة أفضل فيلم أجنبي. ما إن رأى هذا الفيلم النور حتى تمكن من إثارة عاصفة من الجدل، ليس بين النقاد وحسب، وإنما بين الجزائر وفرنسا التي أثار تواجد هذا الفيلم في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي في دورته الأخيرة غضب اليمين الفرنسي المتطرف، ما اضطر القائمين على المهرجان إلى استبعاده من المسابقة.

السي حميدة

أحداث الفيلم والتي تتبع مسار حياة الشهيد أحمد زبانا أو المعروف باسمه الحركي "السي حميدة"، تبـــين لنا كيف توقفت شفرة المقصلة مرتين قبل أن تمضي في الثالثة لتقطع رأس أحمد، ليكون بذلك أول شهيد جزائري يُعدم بالمقصلة، بعد أن وافـــقت الحكومة الفرنسية على استخدام أداة القتل هذه فـــي إعدام الثوار الجزائريين.

تفاصيل الفيلم كانت كفيـــلة بإثارة الجدل بين النقاد، حيث وصفها البعض بأنها جاءت أقل بكثير من شخصية "زبانا"، وعملت على تقـــزيمها، فيما اجتهد كاتبه عز الدين ميهوبي ومخرجه سعيد ولد خليفة في الدفاع عنه، وقـــالوا إنهم اعتمدوا فيه على ما توافر من معلومات عن الشهيد في الأرشيف الوطني، إلى جانب الاستعانة بشــهادات عائلة الشهيد والمقربين منه ومن عايــشوا تجـربة الاعتقال والثورة معه.

إطلاله مهمة

 

المتابع لهذا الفيلم يشعر فيه بإطلالة مهمة على حياة أحمد زبانا، وفيه توثيق لبداية الثورة الجـــزائرية، إلا أنه في مجمله لم يكن مرضياً، كونه يتـــحدث عن شخـــصية بارزة في الثورة الجزائرية، فمن جهة، لا تبدو الشهادات التي اعتمد عليها كاتب السيناريو والمخرج واضحة في سياق الأحداث، ومن جهة أخرى، غاب سيناريو الفيلم عن بعض المحطات المهمة في الثورة الجزائرية، أقلـــها فترة انطلاقتها في الفاتح من نوفمبر 1954، والتي اعتقل الشهيد زبانا، بعد انطـــلاقتها بثمانية أيام فقط مع مجموعة من رفاقه الثوار بعد معركة «غار بوجــليدة» المعروفة في التاريخ الجزائري، والتي لم ينجح المخرج في نقلها للمشاهد، بل اكتفى بتناولها من خلال لقطة لا تعكس حجم المعركة التي خاضها الشهيد ورفاقه ضد المستعمر الفرنسي، لتختصر حياته في الأيام التي قضاها في المعتقل ولحظة إعدامه بالمقصلة والتي جعلت منه اسماً بارزا في الثورة.

فضلاً عن ذلك فقد جاء هذا العمل خالياً من حماسة الثوار، وغاب عنه عنصر التشويق والإثارة التي عادة ما نتوقعها في هذه النوعية من الأفلام، ليأتي الفيلم وكأنه جسد بلا روح، ولذلك كان على منتجي العمل البدء به من حيث انتهى، والعودة بالمشاهد تدريجياً إلى حياة الشهيد بحسب التسلسل الزمني للأحداث، من عملية بريد وهران التي تمت في 1949 وشارك فيها زبانا واكـــتفي بالإشــارة لها عبر قصـــاصات الصــحف الفرنسية التي وصفته بالإرهابي، مروراً بإلقاء القبض عليه في «غار بوجلــــيدة»، وصولا إلى فترة سجنه بـــسركاجي في العاصمة، وتنفيذ حكم الإعدام فيه، والذي بحق يمكن القول إنه كان من أكثر المشاهد تأثيراً في الفيلم.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • أرادت خسارة وزنها.. فخرجت من المستشفى جثة هامدة

    على الرغم من أنها كانت تخاف من العمليات إلا ان رغبتها في أن تخسر وزنها جعلتها تقوم بإجراء عملية ربط معدة داخل المستشفى ، حيث اخبرها الطبيب أن نسبة نجاح العملية هو 100%، وأن لا خطر في هذا النوع من العمليات، إلاَّ أنَّ الخطأ الطبي ألحق أذىً بها وبعائلتها التي كانت تعيش حياة سالمة هانئة.

  • وفاة الشاعر اللبناني سعيد عقل عن 102 عام

    قالت وكالة الاعلام اللبنانية ان الشاعر والاديب اللبناني المخضرم سعيد عقل توفي اليوم الجمعة عن عمر يناهز 102 عام.

  • حمدان الصغير جاء ليقول: hello

    نشر سمو الشيخ حمدان بن محمد صورتين على حسابه على إنستغرام علق عليها بالانجليزية Young Hamdan came to say hello، وتبين الصورة مدى تعلق سموه بالخيل واعتنائه به.

  • شاهد .. كيف تعامل أفقر رئيس دولة مع متسول؟

    فيما كان خوسيه موخيا أفقر رئيس دولة في العالم يجري حواراً تلفزيونياً يوم الثلاثاء الماضي اقترب منه أحد المشردين طالباً من أنه يعطيه العملة المعدنية التي بحوزته فما كان منه إلا أن أعطاه عملة ورقية لم نتعرف على قيمتها، مقابلاً طلب السائل بكل ود.

  • طفل مريض ينسى آلامه ويحتفل باليوم الوطني

    لم ينس الطفل زايد الذي يعالج في العاصمة الكورية سيئول، رغم معاناته من المرض المؤلم، أن يبعث برسالة حب إلى الوطن احتفالاً باليوم الوطني 43 ليشارك أبناء وطنه احتفالاتهم، علهم يتذكرونه بدعوة صادقة تصادف ساعة إجابة فيعود معافى بإذن الله.

  • 20 ألف دولار غرامة لمن يدخن الشيشة في سنغافورة

    قررت سلطات سنغافورة حظر تدخين "الشيشة" أو "النارجيلة" اعتباراً من اليوم، وفق لوائح حظر منتجات التبغ بموجب المادة 15 من قانون التبغ (مراقبة الإعلانات والبيع).

  • ابتسامة أنيقة

    تناغمت ابتسامة الممثلة الاسترالية، نيكول كيدمان، مع أناقة أزيائها، خلال ظهورها أمام عدسات المصورين، لدى حضورها أمس، فعاليات

  • بانوراما المشهد

    مجموعة من الراقصات داخل حوض سباحة في "سبا مارينز تيرم مونتي كارلو إس بي إم" يؤدين حركات رشيقة أمام الأمير ألبرت في مونتي

مجلة أرى

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"