منتجات بحرية للحفاظ على شباب البشرة

يعتمد خبراء التجميل على منتجات بحرية، للمحافظة على البشرة من تأثيرات عوامل الزمن، ومنها السيليسيوم البحري من تالجو، الذي يستخدم علاجا للخطوط التي تبدأ بالظهور بعد سن الثلاثين، وذكرت خبيرة التجميل بشرى بوسليمان من مركز "يانكي نيلز سبا" إن الخطوط التي تظهر حول العينين والفم، تظهر بوضوح أكثر عند الضحك، والسبب في ذلك فقدان حمض الهياليرونيك.

 وأوضحت أن العلاج عن طريق مركب الـ "هياليرونيك البحري" المؤلف من طحالب "بالماريل بالماتا" وتستمر جلسة العلاج ساعة كاملة تبدأ باستخدام مقشر، ليعمل على تنعيم البشرة، ومن ثم توضع شرائح من الهياليرونيك البحري للتعبئة، ومن ثم يوضع القناع الثنائي لملئ التجاعيد.

وركزت بوسليمان على ضرورة الاهتمام بالغذاء لما له من انعكاس على صحة البشرة وقالت: هناك بعض الأنواع من المأكولات تساهم أكثر من غيرها في إطالة عمر شباب البشرة وهي كما أشارت: الخضروات الملونة، والجوز، والبندق، والافكادو، وجبنة كريمية، وزيت الجوز، وبذور القمح التي يمكن رشها فوق السلطات، وعصير الخضروات والفواكه والخبز.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «خروف البحر» حيوان ظريف يشبه أفلام الكرتون

    خروف البحر أو خروف أوراق الشجر هو حيوان بحري صغير يسمى علميا (Costasiella kuroshimae)، وهو من أنواع الرخويات، شكله ظريف وكأنه خروف من أفلام الكرتون.

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

تابعنا علي "فيس بوك"