لوحة «من دون عنوان» تعود إلى اليابان

إنها أخاذة، تطفو الرأس الشبحية المرسومة بخطوط عريضة على خلفية زرقاء براقة، بعينين غاضبتين تجز الرأس على أسنانها أمام العالم، فيما تجذب مسحات من الأحمر الدامي جمجمتها السوداء، تجلب لوحة «من دون عنوان» طاقة الرسام الأميركي جان-ميشال باكسيا الفريدة لمتحف بروكلين. افتتح المعرض الذي يستمر ستة أسابيع في وقت متأخر من يناير، ويسمح لسكان نيويورك بمشاهدة العمل عن كثب وتوديعه قبل أن تسافر اللوحة إلى منزلها الدائم في اليابان.

كانت الجماجم في الغالب أحد رموز باسكيا، وهو من سكان بروكلين من أصول أفريقية كاريبية. واكتشف الرسام الذي توفي في 1988 عن 27 عاماً، جذوره خلال إبحاره في المشهد الفني لحي سوهو بنيويورك.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon