حديث الروح

سائلِ العلياء عنا والزمانا

هل خفرنا ذمَّةً مُذْ عرفانا

المروءاتُ التي عاشت بنا

لم تزل تجري سعيراً في دِمانا

ضحك المجدُ لنا لما رآنا

بدم الأبطال مصبوغاً لِوانا

شرفٌ باهتْ فلسطين به

وبناءٌ للمعالي لا يُدانى

إن جرحاً سال منْ جبهتها

لثمتهُ بخشوعٍ شفتانا

يا فلسطين التي كدنا لما

كابدته من أسىً ننسى أسانا

نحن يا أختُ على العهد الذي

قد رضعناه من المهد كِلانا

 

شاعر لبناني (1885-1968)

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon