معرض يستكشف التقدم في العمر

يحاول معرض عن التقدم في العمر يحمل عنوان «فخر الشيخوخة» في متحف بيلفيدير بفيينا مكافحة الأفكار النمطية السلبية عن السنوات المتأخرة من العمر.

وقالت مسؤولة المعرض زابينه فلنر عند الافتتاح: «العمر ليس عملية بيولوجية فحسب، ولكنها بناء ثقافي».

ويضم المعرض المقام في قصر بيلفيدير السفلي 188 قطعة ترجع إلى أكثر من مئة عام ويستمر حتى مارس 2018، ويتناول كيف تغيرت النظرة إلى كبار السن على مدى القرن الماضي. وتقف أعمال للرسامين أوسكار كوكوشكا وأنتون كوليجس شاهداً على تقدير العمر، في حين أنه غالباً ما تقدم الأعمال الحالية مساهمة ساخرة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon