رخام مايكل أنجلو.. «ضوء تحول حجراً»

على مدى قرون يستخرج واحد من أغلى أنواع الرخام في العالم، النوع الذي يفضله أمثال يوليوس قيصر ومايكل انجلو وموسوليني، من جبال الألب بالقرب من كارارا، البلدة الواقعة في الزاوية الشمالية الغربية من إقليم توسكانا الإيطالي، ويحلو للسكان المحليين القول عن منتجهم، الذي استخدمه مايكل انجلو لنحت تمثال «ديفيد» الشهير، إن «رخامنا ليس سوى ضوء تحول إلى حجر».

ويقول ألفيس لازاريسشي، أحد عمال المحجر الذي يوضح أن عائلته تعمل في هذا المجال منذ فرارها من فلورنسا في عام 1470، «هناك أنواع أخرى جميلة من الرخام، ولكن رخام كارارا كلاسيكي.. إنه في غاية النقاء». ويدير لازاريسشي، الذي يعتقد أن أسلافه غادروا فلورنسا بعد مشاركتهم في مؤامرة آل باتسي الفاشلة ضد عائلة ميديشي الحاكمة، واحداً من أقدم المحاجر المفتوحة والعاملة منذ القرن الأول الميلادي.

وتم استخراج ما يقرب من مليون طن من كتل الرخام العام الماضي من حوالي 80 محجراً، بما في ذلك 150 ألف طن من رخام «ستاتواريو» المتنوع ذو الجودة العالية، مما يوفر العمل لأكثر من 4400 شخص، وفقاً لاتحاد عمال الرخام الإيطاليين (كونفيندوستريا). ولكن، إحدى الصناعات المتخصصة الأكثر نجاحاً في إيطاليا تتعرض حاليا لضغوط من أجل إصلاحها وتنظيفها، ولا سيما من رئيس بلدية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon