طفل يؤلف كلمة مرشحة للإدراج في «أكسفورد»

ألف صبي كندي، يدعى ليفي باد، في السادسة من العمر، كلمة جديدة، وتجري حملات واسعة الانتشار الآن، لإدراجها في القواميس. إذ استخدم «ليفيدروم» بمعنى: كلمة تتحول إلى أخرى مفيدة عند قراءتها عكسياً.

أما والد ليفي، روبرت لاكي باد، فشرح عبر مقطع فيديو على قناة يوتيوب، أصل ولادة كلمة «ليفيدروم»، وقال إن ابنه بينما كان جالساً ذات يوم في المقعد الخلفي للسيارة، تنبه لوجود لافتة على الطريق، حين تقلب أحرفها تتحول كلمة مفيدة أخرى، حيث قرأ كلمة «ستوب»، أي توقف، عكسياً، ليحصل على كلمة «بوتس» : أوعية.

وسأل الصبي اللامع والديه: ماذا نسمي الكلمة التي تنقلب كلمة معبرة مختلفة لدى قراءتها عكسياً فلم يجد لديهما إجابة. وتبين بعد البحث أنه لا توجد كلمة تعبر عن ذلك بالفعل.

ويحتشد رواد عالم الإنترنت، اليوم خلف ليفي الصغير، بعد أن اقترح أحد المحررين لقواميس أكسفورد العريقة، إضافة الكلمة، شرط استعمال الناس لها لفترة من الزمن، حيث ساند متابعون عبر «تويتر» الصبي الذكي، فغردوا مشيرين إلى أنهم سيستخدمون كلمة من النوع الذي لفت إليه ليفي، يويماً، بغية أن يتحقق بعد عام من الاستعمال الدائم، وعد إدراج الكلمة في قاموس أوكسفورد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon