سيدة في دبي تحيي عيد استقلال الهند بكعكة مطلية بالذهب

الهوس بشخصيات أفلام بوليوود لم يعد قاصراً على التقاط الصور أو ملاحقتها ورصد تحركاتها من مكان لآخر، وإنما وصل إلى تصاميم الكعك، حيث لم تجد سيدة مقيمة في دبي وسيلة لمعايدة الهند والاحتفال بالذكرى الـ71 لاستقلالها الذي يصادف 15 الجاري، أفضل من تصميم كعكة مستوحاة من أحد مشاهد الفيلم الهندي «دانغال» للمخرج نتيش تريتواري وبطولة عامر خان، والذي عرض العام الماضي، وحقق نجاحاً لافتاً على شباك التذاكر.

كعكة «دانغال» التي تصل تكلفتها إلى 150 ألف درهم، صممت على يد فناني مخبز برودواي في دبي، والذين أخذوا على عاتقهم ترجمة حلم السيدة على أرض الواقع، من خلال تصميم كعكة يصل ارتفاعها إلى نحو متر ونصف المتر، فيما يبلغ وزنها نحو 54 كيلوغراماً، وقد طليت بعض أجزاء منها بالذهب الصالح للأكل.

تفاصيل الحكاية، تعود إلى قبل نحو شهر عندما تلقت إدارة المخبز طلباً لتصميم كعكة «دانغال» من سيدة تعيش في دبي، طبقاً لما ذكرته في بيان نشرته على صفحة المخبز في الفيسبوك، مرفقاً بفيديو مصور يوثق كافة مراحل عملية صنع الكعكة الضخمة التي ذكر بيان المخبز أنها باتت شبه جاهزة ليوم الحدث، ولا ينقصها سوى الكعكة الإسفنجية التي تم تأجيل صنعها إلى ليلة 15 الجاري، التي تصادف يوم استقلال الهند.

وذكر البيان أن الكعكة تكفي لنحو 250 شخصاً، وأنه تم تصميم هيكل الممثل عامر خان الذي يلعب في الفيلم شخصة المصارع ماهافير سينغ فوغات وابنتيه غيتا وبابيتا من عجينة فندان السكر. ونوه إلى أن السيدة طلبت أيضاً أن يتم تزيين الكعكة التي تجسد واحداً من أشهر مشاهد الفيلم الذي يشرف فيه «عامر خان» على تدريب ابنتيه على فنون المصارعة تمهيداً لتمثيل الهند في الأولمبياد، بنماذج طبق الأصل عن الميداليات الذهبية التي فازت بها غيتا في 2010.

وذكر المخبز في بيانه أنه قام قبل البدء بعملية تصميم الكعكة بوضع ترتيبات خاصة لفريق العمل، لتمكينهم من مشاهدة الفيلم، بهدف معايشة التجربة نفسها، وبالتالي إنجاز الكعكة وفق المواصفات المطلوبة. وذكر أن رئيس الطهاة وفريقه عكفوا لأكثر من أسبوع على دراسة شخصية الممثل عامر خان ليتمكنوا من ترجمتها خلال عملية نحت الشخصية.

وبيّن البيان أن إنجاز الكعكة استغرق نحو 3 أسابيع ونصف الأسبوع، واحتاج لنحو 1200 ساعة عمل، وأنه تم صنعها من عجينة فندان السكر والشوكولاته البلجيكية، مؤكدا في الوقت ذاته أن كافة مكونات الكعكة صالحة للأكل.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon