أبرزها ضبط الحقوق الفكرية والبنية الأساسية للمعلومات

6 تحدّيات تواجه المكتبات الرقمية العربية

تعد المكتبة الرقمية أحد الأشكال المطورة للمكتبة التقليدية، حيث يتم الاعتماد فيها على التقنيات الحديثة لتحويل البيانات والمعلومات من الشكل الورقي إلى الشكل الإلكتروني، وذلك لتحقيق مزيد من الفاعلية والكفاءة في تخزين المعلومات ومعالجتها وبثها للمستفيدين من باحثين ومتخذي قرار وقراء وغيرهم، ورغم نجاح نماذج كثيرة من التجارب الدولية، وتعدد الاتجاهات العالمية المعاصرة، إلا أن المكتبة الرقمية العربية تواجه 6 تحديات يتناولها كتاب «المكتبات الرقمية»، لمؤلفه د. أحمد يوسف حافظ أحمد، والصادر عن دار نور المعارف للنشر والتوزيع.

واقع مختلف

لا شك في أن واقع المكتبات ومرافق المعلومات العربية، يختلف عما هو سائد في الدول المتقدمة، حيث تحظى مؤسسات المعلومات بالدعم المالي والاهتمام من أجل تطويرها ومواكبتها لمتطلبات العصر. ومن أبرز التحديات التي تواجه المكتبات الرقمية العربية والتي تطرق إليها الكتاب، مسائل ضبط الحقوق الفكرية، وتعقيدات التقنيات، وتحديات البنية الأساسية للمعلومات، وأوجه النشر المتعددة، والأشكال المختلفة للترقيم، إضافة إلى سياسات الناشرين، وغيرها، الأمر الذي يستدعي وضع خطة علمية مدروسة، والاستفادة من الدروس والتجارب السابقة للآخرين في المجال.

أكثر جاذبية

ويوضح المؤلف أن قضية تصدر المكتبات الرقمية المشهد وأنها ستكون البديل الأمثل للمكتبات التقليدية، لم تحسم بعد، لا سيما وأن المصادر المطبوعة والتقليدية لا تزال تستخدم جنباً إلى جنب بجوار مثيلاتها الرقمية، وبالتالي فلن تندثر هذه المواد على المدى القريب، ولكنه يؤكد أن المكتبات ومرافق المعلومات شئنا أم أبينا ستتحول نحو المكتبات الرقمية أو الإلكترونية، كما يتوقع أن تشهد طفرات هائلة في أنماط خدماتها اعتماداً على ما ستفرزه تكنولوجيا المعلومات والتقنيات مستقبلاً، لاسيما وأن هذا النمط من المكتبات المتطورة فرض نفسه ورسخ وجوده بقوة في أميركا والدول الغربية، نتيجة للتطور التقني بأبعاده ومعطياته وأدواته المختلفة حتى أصبحت المكتبات الرقمية تبدو أكثر جاذبية لمختلف شرائح المستفيدين.

 

خطة نجاح

ويرى المؤلف أنه لإنجاح المكتبات الرقمية العربية فإنه ينبغي إعداد دراسات جدوى شاملة حول إنشاء المكتبات الرقمية، ووضع الخطط والاستراتيجيات الخاصة بكافة الجوانب المالية والإدارية والتنظيمية والتقنية، إضافة إلى بناء شبكة معلومات وطنية وتطوير مجالات التعاون مع نظم وشبكات المعلومات العالمية في مختلف المجالات، والأهم تدريب المكتبيين والمستفيدين معاً وتدريس برامج المكتبات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات ومهاراتها الأساسية في المدارس والجامعات، وذلك بهدف تثقيف الدارسين وتهيئتهم للتعامل مع التكنولوجيا وتطبيقاتها .

تطور

تطورت المكتبات الرقمية نتيجة لاستخدام التكنولوجيا وتقنيات الاتصالات عن بُعد في المكتبات، ونتيجة أيضاً لانتشار الحاسبات الرقمية المتطورة، وتنامي حجم مصادر المعلومات الإلكترونية، فضلاً عن تنوع احتياجات الباحثين للحصول على أكبر كم من المعلومات بيسر وسهولة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon