غلطة بنك تحول متقاعداً إلى ملياردير

سجل بنك يونايتد الأسبوع الماضي نتائج قوية للربع الرابع من العام، غير أن نظام الكمبيوتر في البنك كان له موقف آخر من عميل للبنك يدعى روبرت ماكينلي يتصف بالغرابة بعض الشيء كما علمت صحيفة نيو يورك بوست.

فقد أصيب ماكينلي بصدمة عمره عندما فتح كشف حسابه في بنك يونايتد وعلم أنه أصبح مليارديرا.

وأظهر كشف حساب الرئيس التنفيذي المتقاعد في كاردتراك / كاردفلاش أن رصيده في البنك أصبح 9.8 مليار دولار. أما البنك فقد كان "أصابته الصعقة" عندما أظهر لهم الخطأ.

لكن الغلطة لم تمنعه من أن يحلم باستخدام النقود لمساعدته في شراء لامبورغيني وتوزيع "الباقي للمساهمة في مساعدة البشرية."

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon