ينظمه اتحاد الكتاب العرب بحضور عدد من وزراء الخارجية والثقافة

«القدس المكانة والمكان» مؤتمر عربي عالمي في أبوظبي

أعلن الشاعر حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب عن تنظيم الأمانة العامة لمؤتمر عربي عالمي بعنوان «مدينة القدس العربية..المكانة والمكان» من 17 ولغاية 19 فبراير المقبل في فندق بارك روتانا في أبوظبي.

وقال الصايغ خلال مؤتمر صحافي عقد صباح أمس في مقر وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أبوظبي: سيحضر المؤتمر عدد من وزراء الخارجية ووزراء الثقافة العرب، الحاليين والسابقين وسيشارك فيه عدد من الباحثين العرب ومستشرقين أجانب.

ضمير الأمة

وقال الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب: يأتي المؤتمر تجاوباً مع الأحداث الأخيرة، التي بدأت بإعلان الإدارة الأميركية الاعتراف بمدينة القدس العربية عاصمة للكيان الصهيوني المحتل، ونقل سفارتها إليها. وأضاف: يمثل ذلك اعترافاً بشرعية الاحتلال، ومخالفة صريحة لكل المعاهدات والقرارات والاتفاقيات الدولية الخاصة بالصراع العربي الصهيوني، وفي القلب منه مدينة القدس. وأوضح الصايغ: أن الكاتب العربي هو ضمير الأمة ومن هذا المنطلق منذ وعد ترامب بنقل السفارة إلى القدس سبقنا الحكومات وأصدرنا بياناً واضحاً عن القدس.

وأشار الصايغ إلى أنه من الخطأ اختصار فلسطين بالقدس واختصار القدس بالمسجد الأقصى، وتحويلها إلى مناسبة عابرة. وأوضح: أن موقفنا من قضية فلسطين يمثل موقف الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وتوجه بشكره إلى وزارة شؤون الرئاسة ووزارة الخارجية ووزارة الثقافة وتنمية المجتمع ووزارة التسامح لتقديم الدعم اللوجستي، لإنجاح هذا المؤتمر. وقال: نحن في «عام زايد» ونحقق بهذا المؤتمر غرس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان نصيراً كبيراً للقضية الفلسطينية.

محاور المؤتمر

وأضاف، «هناك مجموعة من المحاور المقترحة التي سيتم مناقشتها بالمؤتمر وهي مدينة القدس: النشأة والتطور (رؤية تاريخية) مدينة القدس مكانًا ومكانة دينية- قراءة مقارنة، مدينة القدس: قراءة الشخصية من خلال التراث.

والصراعات الدينية والسياسية حول مدينة القدس عبر التاريخ، كما من الأمور المقترحة لمناقشتها العهدة العمرية ومكانة القدس في التراث الإسلامي، ومدينة القدس: ساحة صراع الحضارات، والعرب في القدس ما قبل الاحتلال الصهيوني، والتغيرات الديموغرافية التي أدخلها الاحتلال الصهيوني على القدس، وغبر ذلك».

وأوضح الصايغ: «سيرافق المؤتمر معرض صور عن القدس، ومهرجان شعري بمشاركة شعراء عرب يتم ترشيحهم من قبل اتحادات الكتاب العرب المشاركين في المؤتمر».

مبدعون

قال الشاعر حبيب الصايغ: يتم في هذا المؤتمر التركيز على المبدعين المقيمين في فلسطين، وتم دعوة العديد منهم للمشاركة في هذا المؤتمر مثل معين شلبي، سليمان دغش وآخرين.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon