آثار

بدء التنقيب في موقع «أم القيوين 36» الأثري

بدأت دائرة الآثار والتراث بأم القيوين أعمال التنقيب عن الآثار في موقع أثري جديد في الإمارة يسمى بـ«أم القيوين 36»، وذلك بمشاركة البعثة الفرنسية للآثار. وقالت علياء الغفلي، المدير العام للدائرة، إن مشروع التنقيب يأتي تماشياً مع استراتيجية حكومة أم القيوين الرامية إلى تشجيع عمليات البحث والتنقيب عن الآثار.

وحرصها على حماية المواقع الأثرية بالإمارة، والحفاظ على الموروثات التاريخية، باعتبارها ثروة وطنية وشاهداً حياً على حضارة وتاريخ المنطقة، مشيرة إلى أن إمارة أم القيوين لها إرث غني ومتنوع يعود إلى آلاف السنين. وأوضحت أن الموقع الجديد يرجع تاريخه إلى العصر الحجري الحديث، ويقع في منطقة «مشرع» فوق تل رملي، وهو عبارة عن مستوطنة للصيادين قديماً. وعن اختيار بعثات التنقيب، أشارت علياء الغفلي إلى أنه يتم اختيار البعثة على أساس عدد سنوات الخبرة في مجال التنقيب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon