عبدالله بن زايد يزور «حكايا مسك» في أبوظبي

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي فعالية «حكايا مسك» التي افتتحت أعمالها أمس، وتنظمها مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» بالشراكة مع مركز الشباب العربي، وتستمر حتى الأول من ديسمبر المقبل في حديقة أم الإمارات بأبوظبي.

وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بجولة في «حكايا مسك» التي تتضمن 8 فعاليات رئيسة تشمل «محترف الكتابة» و«ساحة الرسم» و«معمل الأنيميشن» و«استديو الإنتاج» و«المؤلف الصغير» و«حكايا ديجيتال» و«حكايا إعلام» و«سوق حكايا» و«مصنع حكايا» و«حكايا المرابطين».

وقال سموه: إن «حكايا مسك» تعد إحدى الفعاليات السعودية الرائدة على المستوى العربي، مؤكداً أن تنظيم هذه الفعالية في دولة الإمارات وتزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ46 يأتي انعكاساً للعلاقات الراسخة التي تربط بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية.

وأضاف سموه: «إن الشباب العربي في حاجة لمثل هذه المبادرات التي تصنع القدوات وتقوي العلاقات بين شباب المنطقة وتمنحهم منصة للتعبير عن أفكارهم ومشاركة أحلامهم وطموحاتهم مع الآخرين». وحيا سموه الدور الحضاري الذي يضطلع به الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية، حيث يولي سموه الشباب أهمية قصوى لإيمانه بدورهم الهام في النهوض بالمجتمعات ورسم مستقبل جميل للمنطقة والعالم.

وأشار سموه إلى أن الشراكة بين مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» مع مركز الشباب العربي تجسد مدى حرص المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات على دعم الشباب وتنمية مهاراتهم وقدراتهم.

ودعا سموه الشباب إلى الاستفادة من هذه الفعالية المتميزة التي تعمل على احتضان المواهب العربية الشابة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon