تكريم ملكي لحسين الجسمي في البحرين

منح الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل مملكة البحرين "وسام الكفاءة من الدرجة الأولى"، للفنان حسين الجسمي، بعد أن استقبله في قصر الصافرية بالمنامة مؤخرا، وسلمه الوسام وشهادة براءة الوسام.

وقد رحب جلالة الملك بالفنان حسين الجسمي، وأشاد بالجهود الكبيرة والعطاء المتميز في مجال الفن والموسيقى، وتقديراً من جلالته لجهود الفنان الإماراتي حسين الجسمي، وتفضل جلالته وكرمّه بوسام الكفاءة، لما يقدمه من إسهامات طيبة طوال مسيرته الفنية، الهادفة إلى تطوير الأغنية الإماراتية والخليجية.

وحضوره المميز على الساحة الفنية العربية، ومشاركته في المناسبات الوطنية لمملكة البحرين في إطار ما يجمع بين الشعبين الشقيقين البحريني والإماراتي في علاقات متميزة وتاريخية، قائمة على المحبة والتعاون والاحترام، وما يربط شعوب مجلس التعاون الشقيقة من أواصر الأخوّة الوثيقة.

وقد عبّر الفنان حسين الجسمي عن جزيل شكره واعتزازه على هذا التكريم، الذي يعكس حرص جلالة الملك واهتمامه بدعم الحركة الفنية والثقافية، داعياً الله العلّي القدير ان يحفظ مملكة البحرين وشعبها ويحقق لها ما تصبو إليه من المزيد من الرفعة والازدهار، وقال: "كم جميل أن يتم تقديرك وأنت في عز عطائك.

قد تشرفت واستلمت وسام الكفاءة من الدرجة الأولى من يدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وكم هو فخر لي كإماراتي وخليجي عربي أن أحصل على هذا التشريف، الذي يزيد من مسؤولياتي في المجال الفني الغنائي".

وقام الجسمي فور الانتهاء من مراسم التكريم بالكتابة عبر صفحته في الموقع الاجتماعي "تويتر" قائلاً: "تشرفت بمقابلة جلالة الملك حمد بن عيسى حفظه الله اليوم، وشرفني بمنحه لي من يديه وسام الكفاءة من الدرجة الأولى"، وأرفَق مع عبارات الفرحة بهذا التشريف والتكريم بصورته وهو يتسلمها من جلالته.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.

  • راقصة استعراضية تتباهى بعاهتها وترفض التجميل

    تحب كل امرأة أن تكون جميلة، وتسعى دائمًا لمواكبة مواصفات الجمال السائدة، بالعناية ببشرتها تارة، ومواكبة الموضة تارة أخرى، وأحيانًا من خلال جراحات التجميل، التى بلغ اهتمام البعض بها حد الهوس، وكلما كانت المرأة تحت الأضواء كلما حرصت على ذلك أكثر وعلى أن تبدو مثالية أو كاملة،

  • « سيث لين» طفل الفقاعة يطلب الدعم بارتداء الأصفر

    سيث لين البالغ من العمر خمس سنوات لديه أمنية واحدة يطلبها من العالم هي ارتداء اللون الأصفر المفضل لديه في الـ27 مارس الجاري.

  • خارطة «الأحرف» و«الأرقام» للمناظر الطبيعية

    يسعى باحثان لاقتناص الأحرف الهجائية والأرقام الموجودة في أرجاء العالم، المتماهية في الصروح المشيدة، وذلك لتطوير برنامج يقوم على النتائج التي يتم جمعها، ليتاح للمستخدمين الولوج لنظام خريطة فريد يمكنهم المشاركة في تطوير محتواه.

  • ما سر بقاء طائرة التجسس الروسية الأكثر صخبا في العالم ؟

    دارت محركات طائرة "توبوليف تو-95" بقوة للمرة الأولى في العروض العسكرية السوفيتية في أواسط خمسينيات القرن الماضي.

تابعنا علي "فيس بوك"