معـــرض لوحـات خـطـيـة وتذكارات أنيقة

« البيان » تعانـق فنون الضاد

احتفل قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام ظهر أمس باليوم العالمي للغة العربية، واكتسى مسرح «البيان» بأجمل صورة، ليتحول إلى معرض فني متفرد، تزينه لوحات مميزة، تربع على عرشها الخط العربي بكل أناقة، وتهادت اللوحات التي تحمل آيات قرآنية وعبارات تحفيزية جميلة بانسيابية خالصة، لافتةً الأنظار لجمال لغتنا العربية، وأصالة كل ما يتعلق بها من فنون وإبداعات.

ومع كل لوحة يتجسد جمال الحروف والكلمات، لتعكس اللوحات التي شاركت بها جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية في احتفالية "البيان" روعة الخط العربي وقدرة مبدعيها على التماهي بين حروف اللغة العربية بكل براعة.

دعم وشغف

الخطاط خالد الغانم، قدَّم تذكارات تحمل أسماء الأشخاص مكتوبة بالخط الديواني، اكتمل بها جمال المشهد. وعبَّر الغانم عن سعادته باهتمام الإمارات باليوم العالمي للغة العربية، مشيداً بجهودها الكبيرة في دعمها وفرض حضورها، وعن مشاركته باحتفالية «البيان» قال: أقدم لوحات بالخط الديواني، وقد سمي الخط بهذا الاسم لأن الدواوين كانت تُكتب به في العصر العثماني، وهناك أنواع أخرى من الخطوط كالنسخ والرقعة والجلي الديواني والثلث الجلي وغيرها، وقد طرأ التطوير على بعض الخطوط، بينما بقيت خطوط أخرى لم يفلح أحد في إضافة شيء لها، إذ بقيت على قواعدها نفسها التي وضعها الخطاطون القدماء.

ولفت الغانم إلى أن الشغف بالخط العربي يسهل على الشخص مهمة تعلم كتابته وإتقانه، مشيراً إلى أن الإقبال على الخط العربي لافت، ومؤكداً أن هذا الإقبال ينقصه الثقافة والاطلاع على أنواع الخطوط، وراغباً في توصيل جماليات اللغة العربية للجميع.

حروف وعبارات

وفي زاوية الصالة تتوزع لوحات خشبية جميلة، تحمل حروفاً وعبارات تحفيزية أشبه بالنقوش الزخرفية، صاحبتها سنا القامز التي أنشأت صفحة «الفن العربي» على «أنستغرام» وهو حساب مختص بالخط العربي، يدعم اللغة العربية لدعمها وتعزيز حضورها، وعنه قالت سنا: أهوى اللغة العربية، ووجدتُ نفسي أصمم لوحات مميزة لاقت إقبال المحيطين بي، وبدأت مشروعي الخاص منذ عام ونصف، ومن خلاله أعزز حضور هذا الفن الراقي، وأُسعد الجمهور بلوحات أنيقة، تحمل عباراتهم المميزة، أو أسماءهم بخط جميل، وفي اليوم العالمي للغة العربية، يسعدني اهتمام الجمهور بهذا الفن، الذي يحتاج منا لدعمه بشكل متواصل.

دور توعوي

تحدثت خديجة اليوسف مديـــــــر إدارة التسويق والاتصال في قطــــاع النشر بمؤسسة دبي للإعلام، عن اليوم العالمي للغة العربية، مؤكدةً أنه مناسبة تستحق الاحتفاء بها لأهميتها، وقــــالت: كوننا صحيفة رسمية تصدر باللغـــة العربيـــة، وتقدم منتجاً عربياً، فإننا مسؤولون عن تعزيز حضور هذه اللغة بكافة الأشكال والصــور، وإيماننا الكبير بأهمية دورنا فـــي التوعية في مختلف المجالات، ورغبتنا في توصيل جماليات لغتنـــا العربية إلى العالم، تدفعنا لتقديم أفضل ما لدينا في سبيل توصيل رسالتنا.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon