فنون «زمن البراءة» تستكشف غنى الألعاب الشعبية

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، معرضاً مبتكراً يحتفي بالألعاب الشعبية الإماراتية من وجهة نظر فنية معاصرة، وذلك في مركز القطارة للفنون بالعين خلال الفترة من 26 نوفمبر الجاري، ويستمر حتى 7 يناير المقبل.

يقدم المعرض رؤية معاصرة لزمن البساطة، من خلال أعمال فنية لفنانين من الإمارات مرتبطة بالألعاب الشعبية التي كان يمارسها الأطفال في المجتمع الإماراتي قديماً. ويسلط هذا المعرض الضوء على ست ألعاب شعبية هي؛ (التيلة وحبيل الزبيل والدسيس والَزُّبوُّت والكرابي والمريحانة). ويبدع الفنانون أيمن زيداني وأريب مسعود وروضة الشامسي وعائشة حاضر المهيري، ومايكل رايس ومريم السويدي، أعمالاً من وحي ألعاب شعبية من اختيارهم، تعكس ملامح اللعبة ومهاراتها المتفردة ودمج الجانب التقليدي للألعاب في عمل فني. وقالت سمية السويدي، مدير البرامج المجتمعية في الدائرة: نسعى من خلال معرض الألعاب الشعبية الإماراتية، إلى تقديم منظور جديد لعنصر تقليدي لم يعد يمارس في الوقت الحاضر، ولكنه يتضمن مهارات وقيما وأساليب مميزة تتداخل مع العديد من القيم التربوية والاجتماعية المتوارثة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon