تعرض أعماله في «غاليري ورد» بدبي

«مملكة» أحمد قاسم تحاكي عالم النحل

افتتح أول من أمـس مـعرض "المـملكة" للفنان المصـري أحمد قاسم في "غاليري ورد" بحضور عدد من المهتمين بالفن التشكيلي في دبي، حيث دعا الفنان بريشته البارعة المتفرج أن يتقاسم معه رؤيته للعالم الخاص به، فهو يرى أفكاره عن طريق الحلم، ويتأمل بشغف حياة النحل ومن ثم يسقطها على حياتنا بطريقة قد نرى أنفسنا في هذا العالم الخلاب، فعالم الإنسان ليـس فيـه اختلاف كبير عن بقية أنواع الحيوات المحيطة بنا، ولأننا لا ندرك هذا التشابه بسبب انشغال الإنسان بعالمه فقط ونبحر من خلال لوحاته داخل عالمه لنتعرف على رؤيته الذاتية الجديرة بالمشاهدة، وتجربته القادرة على إثارة اهتمام الجميع من خلال وحدة معقدة متشابكة تفرض على المتلقي التأمل والنظر في مفرداتها الإبداعية.

بدايته الفنية

ومن أول نظرة الى لوحات قاسم، تستشعر تلك الطـاقة الـفنية الواعدة التي تتعامل مع الألوان ببراعة، وهو الذي بدأ الرسم ولم يتـجاوز الثالثة عشرة من العمر، حين عرض أعماله في معرض الفنانين المقيمين في قطر عام 2001، وشارك في عدد من المعارض في ألمانيا وإيطاليا، واختيرت أعماله على مدار خمسة أعوام متتالية للعرض في صالون الشباب بدار الأوبرا المصرية، بالإضافة الى ثلاثة معارض فردية خاصة به، كما حصل على الجائزة الكبرى في صالون الشباب بمصر عام 2010، وجائزة دبي للإبداع الفني لعامي 2008 ـ 2009.

تجربة مدروسة

وبروح يملؤها الخيال، اهتم قاسم بالتعبير الشديد عن المعاصرة، فقدم لوحاته بتجربة ومفهوم خاص به واعٍ ومدروس.

ويضيف إلى ذلك بـصمته الـتي تكاد تنطق وتبوح بمدى تأثره بالواقـع الممـزوج بالخـيال وريشـة تعبر عن منهج الحياة من صـراعات وأطـماع تمتلئ بها النفوس وتتصارع وتـهدأ من خلال وجهة نـظر مثـيرة للتـأمل تـثري خيـال المتلـقي وتـسلط الضوء على الـكثير من جوانـب الواقـع الـتي قـد تبـدو خـفية.

فكرة المعرض

وعن فكرة المعرض، أكد ايهاب اللبان استشاري فني وشريك في الغاليري، في حديثه لـ"البيان"، أن "مملكة النحل" هي بناء منغلق تعيش فيه مجموعات النحل تربي صغارها وتصنع فيه غذاءها ويستخدم كتعبير مرادف لوحدات متلاصقة معقدة ومتشابكة ومعبرة عن الحياة اليومية المشحونة وكثيفة السكان وتتميز بالديناميكية، وقدم فيها أحمد قاسم مجموعة متميزة قام بإبداعها بناء على طلب وإشراف غاليري ورد، كما تحدث اللبان عن حرص الغاليري على عرض أعمال ذات أوجه متعددة مبهرة وخلق مناخ مشجع لتلك الأعمال، ودفع الفن العربي وزيادة تأثيره على المشهد الفني، وتقديم نماذج من خبرات الفنانين التشكليين المعاصرين بما يتناسب مع قدراتهم الإبداعية، وننتظر بشغف رؤية الفنان التشكيلي عصام معروف في المعرض المقبل في 17 مارس المقبل لنبحر في تجربة جديدة ونتعرف على رؤيته الذاتية الجديرة بالمشاهدة".

حكايات

 

يستعرض الفنان المصري أحمد قاسم في مملكة النحل حكايات كبيرة بداخلها حكايات أخرى ويضع المشاهد في العديد من أعماله ليدور بعينه ليقرأ مفردات متضادة وزحاماً كبيراً مقصوداً ولكنها متناغم، يجعل المشاهد ينتقل من بقعة الى بقعة أخرى بشغف في تجربة غنية مثيرة عندما تتأملها تجدها متداخلة ومتشابهة مع عالمنا كثيراً وبحيث يجد المشاهد نفسه في حيرة ما بين الإنسان والنحل.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon