مبادرة ثقافية فريدة من نوعها في العالم العربي

متحف المرأة بصمة فخر وإعتزاز عبر توثيق تاريخ بنت الإمارات

بمناسبة يوم المرأة العالمي و الذي يصادف 8 مارس نظمت إدارة الموارد البشرية في صحيفة البيان عبر نادي الجوهرة لسيدات البيان  باكورة أنشطتها بزيارة خاصة إلى متحف المرأة و الذي بنيّ في موقع منزل قديم يسمى ( بيت البنات) ، وأطلقت عليه هذه التسمية من أهل الحي في ذلك الوقت (  1960-1940 ) تقريبا، كون النساء اللاتي سكّنه لم يتزوجن، فجاء المسمى متسقا مع مشروع متحف المرأة .

يقع متحف المرأة في منطقة سوق الذهب بديرة الذي كان يسمى قديما سكة الخيل ، ولايزال هذا المكان محتفظ بمكانته الاقتصادية ويعجّ بالحيوية و النشاط .

الدكتورة رفيعه عبيد غباش مؤسسة هذا المتحف كانت في استقبال هذا الوفد الإعلامي حيث أخذتهم في جولة تعريفية ممتعة في زوايا هذا المشروع الأول من نوعه على مستوى  الوطن العربي و الرابع عالميا والذي بنيّ احتفاء بالنساء الرائدات و الاعتزاز بإنجازاتهن وإبراز أعمالهن ، وقد احتفى المتحف بيوم المرأة العالمي بعرض فيلم " سيرة الإحسان " لشركة أناسي للإنتاج الإعلامي و تحت رعاية الشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان ، الفيلم  يجسد  دور أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله و رعاها في تمكين المرأة  في الإمارات من الوقوف و التحدي للنجاح والتميز في كافة مناحي الحياة محليا و عالميا .

وحرص المتحف على ان يقتني من بعض الأسر ممتلكاتهم القديمة و التي تم عرضها حسب تصنيفها ، و هي ثمينة بقيمتها التاريخية و المادية ، فبعضها يحكي جانبا من الحياة اليومية للنساء في مجتمع اللإمارات ، والبعض الآخر منها يوثق لحلي المرأة و أدوات زينتها و ملابسها التقليدية، و حملت كل قطعة اسم صاحبها تماشيا مع رسالته التي تهدف لتوثيق تاريخ النساء من خلال تلك المقتنيات ، بالإضافة إلى تسجيل الشكر و التقدير للشخصيات التي رفدت المتحف بهذه المقتنيات القيمة .

هذا المعلم الثقافي والحضاري الوطني الذي يوثق لتاريخ المجتمع و عطاء المرة الإماراتية الرائد في كل المجالات يستحق منا الكثير ، يستحق الزيارة للفخر بتاريخ المجتمع وعطاء نسائه ، ويستحق الدعم و المساندة المادية والمعنوية فهو نموذج رائد على مستوى المبادرات الفردية التي تجمع بين قيم العطاء الأصيل وتسخير الجهود الفكرية لخدمة المجتمع والحفاظ على ثقافته وهويته الوطنية.

إليكم بعض هذه المقتنيات من الزمن الجميل :

 

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon