تغطية مباشرة للحفل عبر قنوات مؤسسة دبي للإعلام

«ثلاث لوحات إعلانات خارج إبينغ، ميسوري» ملك غولدن غلوب

لم تخالف نتائج جوائز غولدن غلوب في نسختها الـ75، كثيراً توقعات النقاد، بعد تتويجها لفيلم «ثلاث لوحات إعلانات خارج إبينغ، ميسوري» للمخرج مارتن ماكدونا، ملكاً على قائمة الفائزين بالجائزة، إثر حصوله على 4 جوائز، على رأسها أفضل فيلم درامي، خلال الحفل الذي أقيم، أول من أمس، في مدينة لوس أنجليس، ليحصد الفيلم أيضاً جوائز أفضل ممثلة في فيلم درامي، والتي كانت من نصيب فرانسيس ماكدورماند.

وأفضل ممثّل مساعد في فيلم والتي ذهبت إلى سام روكويل، وأفضل سيناريو من تأليف الكاتب والمخرج مارتن ماكدونا، متفوقاً بذلك على فيلم «شكل الماء»، الذي خرج من الحفل بجائزتين فقط، الأولى ذهبت إلى مخرجه غييرمو ديل تورو، والثانية لموسيقاه التصويرية، حيث كان الفيلم على قمة المشهد العام للجائزة بحصوله على 7 ترشيحات ، فيما حرصت قناة دبي ون التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، على تقديم تغطية مباشرة وحصرية للحفل.

منافسة

وبحصوله على جائزتي أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، وأفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقي والتي كانت من نصيب سيرشا رونان، تغلب فيلم «ليدي بيرد» للمخرجة غريتا جيرويغ على منافسيه من أفلام «غت أوت»، «الفنان الفاشل»، و«أعظم رجل استعراض» و«أي، تونيا»، لتكون جائزة فيلم رسوم متحركة فكانت من نصيب «كوكو»، فيما حصل الممثل جيمس فرانكو على جائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي أو موسيقي عن دوره في «الفنان الفاشل».

بينما حصلت آليسون جاني على جائزة أفضل ممثلة مساعدة في فيلم سينمائي عن دورها في «أي، تونيا»، فيما فاز فيلم «أعظم رجل استعراض» بجائزة أفضل أغنية في فيلم عن أغنية «ذس از مي»، لتكون جائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية من نصيب الفيلم الألماني «إن ذا فيد» للمخرج فاتح أكين، بعد تفوقه على أفلام «المربع» للمخرج روبن أوستلوند، والفيلم الكمبودي «فيرست زي كيلد ماي فازر» من إخراج أنجلينا جولي، والتشيلي «إيه فانتاستيك وومن»، والروسي «بلا حب».

اللون الأسود

في سابقة هي الأولى من نوعها، تسيد اللون الأسود أزياء كل الممثلات اللواتي قصدن الحفل، تعبيراً عن موقفهن الرافض للتحرش والاعتداء الجنسي في أماكن العمل، وجاءت هذه المبادرة بناء على طلب من حركة «تايمز أب ناو»، التي أسستها نحو 300 امرأة تعمل في مجال السينما والتلفزيون والمسرح، في أعقاب فضيحة هارفي واينستين، التي هزت صناعة الترفيه الأميركية العام الماضي.

وشهدت هذه المبادرة انضمام بعض النجوم الرجال، الذين حملوا شعار الحركة، في وقت تساءل فيه بعض النجوم عن كيفية تعامل الحفل مع هذا الموضوع الحساس، لتكون إجابة مضيف الحفل النجم سيث مايرز، بقوله «أعتقد أنني قادر على التعامل مع الوضع»، حيث سيعاونه فريق من الكتاب بقيادة الكوميديتين تينا فاي وإيمي بوهلر.

بث حي

حرصت قناة دبي ون التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، على تقديم تغطية مباشرة وحصرية للحفل، حيث تولى المذيع توم أورغرات من قناة دبي ون مهمة تغطية الحدث على الهواء مباشرة، بالتعاون مع فريق إعلامي من القناة تم إيفاده لنقل وقائع الحفل من على السجادة الحمراء، بعد أن تم تخصيص منصة عرض ومكان لاستقبال نجوم هوليوود وإجراء مقابلة تلفزيونية سريعة معهم، ولم تكتف إدارة القناة بذلك، حيث قامت بإعادة بث الحفل مساء أمس، مترجماً إلى اللغة العربية، مرفقاً بتفاصيل السجادة الحمراء، والحوارات الحصرية.

جمهور وينفري يدعوها للترشح للرئاسة

أشعل محبو مقدمة البرامج الأميركية أوبرا وينفري موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أمس، مطالبين إياها بالترشح للانتخابات الرئاسية الأميركية بعدما ألقت في حفل توزيع جوائز (غولدن غلوب)، كلمة ملهمة دعماً لمن كشفن حوادث التحرش الجنسي داخل هوليوود وخارجها.

وانهالت التغريدات تحت وسمي (أوبرا وينفري رئيسة) و(أوبرا 2020) بعد انتهاء كلمتها في الحفل الذي صارت خلاله وينفري أول امرأة من أصل إفريقي تحصل على جائزة «سيسيل بي دوميل» الفخرية عن مجمل أعمالها.

ووسط سيل التغريدات التي دعت وينفري للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر من عام 2020، كتبت كاسي آرسينولت من تلفزيون بوسطن: «هذا الخطاب كان شاملاً. حان الوقت لأن تكون أوبرا رئيسة».

وغرد تشارلز أدلر مقدم البرامج الحوارية التلفزيونية والحاصل على جائزة إيمي: «ثلاثة رؤساء منذ عام 1980 كانت لديهم قدرة كبيرة على التواصل.. ريغان وكلينتون وأوباما. تستطيع أوبرا وينفري أن تكون التالية».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon