المخرج نواف الجناحي شارك في "كل الأضواء الهند"

الإمارات محكم رئيسي في مهرجان سينما هندي

صورة

شارك المخرج الإماراتي نواف الجناحي كمحكم رئيسي في أحد أبرز المهرجانات الآسيوية والهندية "كل الأضواء" أو "اول لايتس انترناشونال انديا فيستيفال". وتنبع أهمية هذا المهرجان من كونه الحدث الرئيسي الذي يتبع مؤسسة "اندي وود فيلم كارنيفال".

ويقدم المهرجان فرصة نادرة أمام صناع السينما من الهند والعالم في تقديم أفلامهم في أجواء تحتفي بالصناعة السينمائية، في مدينة راموجي للأفلام في حيدر آباد. كما يروج المهرجان للإمكانات التي تحوزها الهند في مجال صناعة الأفلام، ليس فقط على مستوى الهند ذاتها وإنما دول أخرى.

ويحضر هذا المهرجان ممثلون من أكثر من 80 دولة حول العالم ويصل عدد الوفود إلى أكثر من 3 آلاف شارك.

وعبر الجناحي، صاحب الفيلم الإماراتي الطويل "ظل البحر"، عن سعادته باختتام العام الحالي مع هذه المشاركة التي يعتبرها تكريماً حقيقياً للسينما الإماراتية قبل أي شيء آخر. ويقول: "إنها مسؤولية كبيرة لأي مخرج أن يكون على كرسي المحكم ويقيّم أفلام زملاءه. لقد شاركت قبل ذلك أيضاً كمحكم في مهرجانات مثل شيكاغو وأبوظبي، وأعرف تماماً مقدار هذه المسؤولية".

وشارك الجناحي في تحقيق أهداف المهرجان عبر تواصله مع الجيل الشاب من دارسي السينما الذين يرغبون بتعلم اساسيات في عالم الإخراج والإنتاج والتصوير.

وفي الموسم ذاته شارك الجناحي، الحائز على تكريمات في أكثر من منصة سينمائية محلية ودولية، كمتحدث رئيسي في مهرجان الأفلام القصيرة البريطانية والاماراتية الذي نظم في العاصمة أبوظبي، وشارك في ورش عمل عقدت في هذه المناسبة. وعن هذه الفعالية يقول: "هكذا نوع من اللقاءات مفعوله أكبر من مجرد عرض أفلام، بل هو فرصة لعقد شراكات سينمائية بين الإمارات وبريطانيا على مستوى الإنتاج المشترك".

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon