"البرتقالة" هي من أشهر أغانيه

وفاة الفنان العراقي علاء سعد

أعلن في بغداد مساء (الأربعاء) وفاة الفنان العراقي، علاء سعد، صباح اليوم نفسه في مستشفى الكندي عن عمر يناهز التاسعة والاربعين عامًا، بعد معاناة مع مرض تشمع الكبد والضغط والسكري فضلاً عن اصابته بعجز في الكليتين وانسداد في الشرايين، وذلك بعد أن أمضى الراحل أسبوعين في أربيل للعلاج، ولكن بغداد التي ولد فيها ونشأ وترعرع كانت حاضنة أنفاسه الاخيرة، وتم تشيعه إلى مثواه الأخير في محافظة النجف.

وأكد الاعلامي فائز جواد الخبر موضحًا انه كان متواجدًا هناك، مشيرًا الى انه سبق له أن اتصل بعلاء وهو في أربيل، وكان علاء يبكي بحرقة لإحساسه بأنه سيفارق الحياة قريبًا.

وكان الفنان علاء سعد يقيم في الامارات العربية المتحدة وعاد الى العراق العام الماضي، وهو من مواليد 1963، سجل أكثر من 50 اغنية عاطفية اشهرها "البرتقالة"، "سود العيون"، "اريد انساك"، "انتي طالك"، "الليل الليل"، الى جانب اغانٍ خاصة بالأطفال.

ويعد علاء واحدًا من الاصوات العراقية المميزة على الرغم من ان الموجة جرفته ليغني اغنيات سريعة مختلفة، لاسيما ان اغنيته "البرتقالة" احدثت دويًا هائلًا في المجتمع العراقي، وتعرضت إلى نقد لاذع بسبب كلماتها وتصويرها، غير أن حنجرته تمتلك قوة وقدرة على التعبير كما انه يمتلك احساسًا عاليًا، وهو ما جعل الناقد الموسيقي الراحل عادل الهاشمي من اشد المعجبين به في كل مراحله الغنائية وسنواته.

وقال عادل الهاشمي مرة: "الصوت الذي ارشحه لكي يكون صوتًا متملكًا لخصائصه الفياضة هو علاء سعد، انه صوت رائع، اما غنائه فهو شيء آخر، الغناء هو اللباس الذي يلبسه الصوت، علاء سعد غادر البيئة العراقية، وكما يقول بيلا بارتوك ان الفن عندما يغادر منزعه الاصلي فأنه يفقد بعض خصائصه ويستوطن ارضًا جديدة ليكتسب بعضًا خصائصها، فليس ذنب علاء سعد ان في غنائه هبوطًا لانه نزع جلده العراقي واكتسب خصائص جديدة، لذلك فهو لا يغني الغناء العراقي مجاراة للذين يحتضنونه ويعيش بينهم، وعليه فليس ذنب علاء سعد انما ذنب الذين حملوه على الرحيل من العراق".

وبدأ وعلاء سعد مسيرته الغنائية في إذاعة وتلفزيون بغداد وهو صغير، حيث غنى للاطفال مع الفنانة إلهام أحمد، وهو شقيق الفنانين ناظم سعد والمرحوم وحيد سعد اللذين إستفاد منهما، الى ان وجد نفسه ينتمي الى مركز الشباب حيث احتضنه الملحن كريم هميم.

شارك في مهرجانات عديدة وحصل على جائزة عالمية قبل ان ينتقل الى فرقة الموشحات العراقية، وكان اول فنان يدخل الى هذه الفرقة من دون اختبار، وبعمر يقل عن الآخرين بكثير، وشهدت الفرقة انطلاقته الاولى.

اما اول اغنية قدمها فكانت "على كل حال بعد ماصار كلشي" للشاعر محمد المحاويلي والملحن كريم هميم وتم تسجيلها وتصويرها عام 1983، فنالت حظًا من الشهرة، وقام على اثرها بتسجيل البوم غنائي لصالح شركة النظائر الكويتية وحقق نجاحًا كبيرًا لما ضمه من اغانٍ في ذلك الوقت ومنها اغنية "يلوك المحبس"، و"بويه هلا"، و"فال الله"، وغيرها...

لك تدم سنواته في العراق طويلاً فسرعان ما غادر الى الاردن لاسباب قال انها تتعلق بالعصابات التي كانت تسيطر على تلفزيون الشباب أنذاك، وهي التي سعت الى اختياره في برنامج اسوأ أغنية.

اشتهر الفنان علاء سعد بأغانيه المرحة وخصوصًا اغنية "البرتقالة" التي انتشرت انتشارًا واسعًا وكانت حديث الشارع العراقي لسنوات طويلة، وهي التي فتحت له الابواب العربية على الرغم من انها نالت نقدًا لاذعًا.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • فيديو.. الكوكاكولا تدمر جسمك خلال 60 دقيقة

    أجرى صيدلي بريطاني سابق يدعى "نيراج نايك" بحثا مدعوما برسوم توضيحية، تؤكد تسبب "الكوكاكولا"، في تدمير جسم الإنسان خلال 60 دقيقة.

  • لغة الضاد وأهميتها للإعلام العربي المعاصر

    تعد اللغة العربية امتدادا لواقع وقوة إعلامنا الذي يتميز باستخدامه لأقدس وأجلّ اللغات على وجه الأرض

  • ستارة باب الكعبة تزيّن ردهات الأمم المتحدة

    سلمت السعودية، الأمم المتحدة ستارة باب الكعبة المشرفة التي أهديت لها قبل أكثر من ثلاثة عقود، بعد إخضاعها لعملية ترميم. والستارة، قدّمها خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود هدية إلى الأمم المتحدة في العام 1983.

  • صاروخ يصل القمر في 4 ساعات

    ذهل الباحثون أخيراً من نجاح محرك الصواريخ «إي إم»، وهو من صنع البريطاني روجر شاوير، في إثبات فعاليته بعد أن طالته السخريةً.

  • مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

    يعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مصدراً ومرجعاً معتمداً وموثوقاً لحفظ ونشر التراث الوطني في الدولة وخارجها من خلال مجموعة من الوثائق المرئية والمسموعة والمقروءة..

  • قوانين جديدة تحد من متعة الخليجيين بسياراتهم في لندن

    يبدو أن الشرطة البريطانية تستعد لتجعل أيام الشباب الخليجي في لندن كئيبة وبلا مركبة، فعلى الشاب الخليجي أن يحذر لأنه بمجرد رفع صوت جهاز الموسيقى في سيارته قد يعرض نفسه للسجن أو الغرامة المكلفة.

  • ورش الأطفال وجدارية عالمية تلوّن «صيف الشارقة»

    ازدانت الواجهة البحرية لرواق الشارقة للفنون (بيت الشامسي) في منطقة الفنون، أمس، بمزيج إبداعي فني متناغم تجلى في وحدة متكاملة ضمن جدارية للفنان العالمي الأميركي مات دبليومور..

  • حكمة

    لِيْه نْتِزَاحَم وأَرض الله تَاسَعْنا لَيه نْتِخَاصَم مَدَام انّ العُمر فَاني

اختيارات المحرر

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

  • «شلال يايتسا» يجذب الملايين إلى «مدينة الملوك»

    تقع مدينة يايتسا أو مدينة الملوك على بعد 160 كيلو متر غرب سراييفو وكانت عاصمة البوسنة في العهد الملكي قبل دخول الدولة العثمانية البلاد. وتتمتع بطبيعتها الخلابة من حيث الجبال الجميلة والهواء النفي والشلالات و البحيرات الصافية.

تابعنا علي "فيس بوك"