يقع على ارتفاع 50 مترا ويتسع لـ 32 شخصا

الخبر السعودية تحتضن أول مطعم معلق في السماء

يخوض سكان مدينة الخبر للمرة الأولى تجربة الأكل في السماء على ارتفاع 50 متراً عبر المطعم المعلق وهو أول مطعم معلق في السماء في العالم بسعة 32 شخص، وسط خصوصية تامة تتماشى مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي.

ويحلق الشخص في مغامرة الأكل في السماء على ارتفاع 50 مترا فوق سطح الأرض وتتسم المغامرة بالإثارة وتناول وجبات الطعام على في قلب مياه الخليج.

جاء ذلك على هامش ملتقى شباب الخبر السادس ويرى منظمو الملتقى بان التجربة تستحق المغامرة معتبرين المبلغ المالي الذي يدفع ثمن التذكرة لا يوازي المتعة التي سيحصل عليها كل شخص.

وشهد المطعم المعلق إقبالا كبيرا من زوار الملتقى خلال فترات الفعاليات وأصبح الحدث الأبرز للعائلات وحديث الشباب مستغلين الأجواء الرائعة التي يوفرها على شاطئ الخليج العربي .

وقال مسئول علاقات المطعم محمد القرني إن المركبة تتكون من ثماني طاولات تضم كل واحدة أربعة مقاعد فيما يتوسط المركبة طاقم من أمهر الطهاة للاستمتاع بأشهى المأكولات ، ويوفر المكان أجواء عائلية وخصوصية لكل عائلة وسط الإثارة والتحليق وتناول الطعام والتمتع بالمناظر الخلابة، ويمكث الزبائن مدة 60 دقيقة في الهواء ، ويضيف القرني أن  التصميم المعمول به في الدول الأخرى مختلف تماما وعندما فكرنا في احضاره الى المملكة طلبنا من الشركة تصميما جديدا يتناسب مع العادات والتقاليد للمجتمع وهذا ما حدث فعلا.

تبدأ رحلة الصعود للأكل منذ الساعة الواحدة ظهرا للشباب والعائلات كل على حده، عندما يأتي المشارك إلى قاعة استقبال ويبلغ بوسائل السلامة والخطوات التي يجب أن يتبعها أثناء الصعود والهبوط .

وتبدأ رحلة الصعود للأكل منذ الساعة الواحدة ظهرا للشباب والعائلات كل على حده، عندما يأتي المشارك إلى قاعة استقبال ويبلغ بوسائل السلامة والخطوات التي يجب أن يتبعها أثناء الصعود والهبوط ثم يتوجه إلى مركز بيع التذاكر لشراء بطاقة الصعود ، بعدها تتجمع العائلات او الشباب ويجلسون في الأماكن المخصصة فيما يساعدهم فريق مدرب من الشباب على ربط أحزمة الأمان ثم تنطلق الرحلة لتصل الى ارتفاع 50 مترا فوق شاطئ البحر.

ويلفت القرني الى أن المطعم مجهز لإقامة أي مناسبة في السماء سواء زواج أو مهرجان أو عشاء عمل وكل ما يخطر على البال، مؤكدا على أن الأولوية لدينا للأمن والسلامة وفقا لمواصفات ومقاييس شركة ألمانية تعتبر الأكثر تشددا في معايير الجودة والسلامة على مستوى العالم.

وحول توفر شروط السلامة قال إن الطاولات مع الأشخاص والمعدات عليها تزن11 طنا، فيما الرافعة تستطيع رفع 220 طنا وهذا من أهم وسائل السلامة.

وأبدى عدد من المواطنين سعادتهم بالحضور وخوض التجربة والتي تزامنت مع نهاية الأسبوع وسط أجواء تنظيمية مكتملة من جميع الجهات المشاركة.

ويقول راشد الفهيد بعد تناوله وجبة العشاء إنها مغامرة رائعة وشعور لا يمكن وصفه من المتعة.

ويعلق محمد الدوسري الذي جاء بصحبة زوجته عن شعوره بعد تجربة عشاء في السماء بقوله التجربة ممتازة لكن المشكلة الوحيدة اننا لم نتعود عليه.

ويضيف شعرت بالخوف في البداية لكن سرعان ما تبدد ذلك وتحول إلى متعة حقيقية.
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • جدة سبعينية وحفيدتها العشرينية تحاربان السرطان

    أقرب بالفاجعة فهي لم تنذر قبل أن تقع وكما يقول المثل :"ضربتان على الرأس موجعة". حادثة محزنة ضربت أسرة أمريكية لم تتخيل يوماً أن يجمع فراش المرض بين الحفيدة والجدة.

  • بالصور..حمرية الشارقة قوامها الجمال والأصالة

    إذا كنت على شارع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتجاوزت حدود إمارتي الشارقة وعجمان باتجاه أم القيوين، وجذبك موقع عند مخرج على يمينك يعج سكوناً وجمالاً وقِدماً، تعتليه قلاع صغيرة؛ فاعلم أنك على وشك الولوج إلى مدينة هادئة، قوامها النظافة والجمال.. سماؤها تشبه أرضها نقاءً وصفاءً..

  • بالصور..عمر المري يبدع في «العالم المصغر»

    لا يختلف شخصان على أن للفن أشكالاً كثيرة، وكل له طريقته الخاصة التي ترسم عادة ملامح الحياة بكل اختلافاتها وتنوعها. أما الشاب والفنان الإماراتي عمر المري موظف في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، فيهوى تحويل قطع ومجسمات صغيرة يستوردها خصيصاً؛ إلى قطع أخرى كبيرة بإضفاء لمسة حياة عليها.

  • بالصور..ثلاثيني يتقمص حياة أربعينيات القرن العشرين

    حتى وإن كان مستحيلاً أن تعود به آلة الزمن إلى أربعينيات القرن العشرين، فإن بن سانسم يعيش حكاية من حكايات الـ 1946 والتي تظهر في طريقة حياته وأثاث منزله الأثري ولباسه وحتى سيارته.

  • شاهد أول مسبح معلق في الهواء في العالم

    هل جربت السباحة في الهواء؟ نعم، السباحة في الهواء. قد يبدو الأمر غريباً نوعاً فمن غير المألوف أن يكون المسبح معلقاً في السماء.

تابعنا علي "فيس بوك"