«الكولاجين» حماية الشعر و«السيشوار» خطر عليه

«الكولاجين» حماية الشعر و«السيشوار» خطر عليه

حين تسقط التيجان من على الرأس يغيب البهاء والحسن، وحين يعود الصيف بحرارته لا يتأثر سوى تاج المرأة، شعرها، الذي يلقي مسؤولية كبرى على عاتق حواء؛ لكي تحافظ على تاجها من غزو الجفاف، الرطوبة، تغير اللون، التساقط..

وفي وداع الشتاء واستقبال صيف التعب، يقدم مصفف الشعر المصري «رضا حماد» الحل الأمثل لمشكلات الشعر، كما يفتح باب الموضة في قصات وألوان 2010.يؤكد حمّاد، الذي افتتح أول أكاديمية مصرية لتعليم فنون التصفيف والعناية بالشعر، استمرار موضتي «الكاريه والدجراديه»، متسيدتين أفضل تسريحات الشعر المفضلة لدى السيدات والفتيات مع نهاية شتاء عام 2010، وتأتي الخطوط التي تميز كل سيدة عن أخرى من خلال اللون والإكسسوارات والمكياج المناسب لشكل الوجه.. مشيراً إلى أن الشعر ينقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي «العادي، الجاف، الدهني»، ولكل نوع استعمال خاص به، ويعتبر العادي هو أفضل أنواع الشعر.

إهمال أبرز مشكلات الشعر تحدث بسبب سوء العناية بالشعر، ما يتسبب في أضرار كثيرة، منها التقصف، واستخدام أمشاط سيئة، وعدم العناية الكاملة بالشعر، فضلاً عن بعض التأثيرات النفسية التي تؤدي إلى سقوط الشعر وتقصفه، مع سوء استخدام الشامبو. واستخدام الصبغات، والهاي لايت بطرق خاطئة، يضاف إلى ذلك فرد الشعر بمواد كيميائية تدمر الشعر، فكل هذه أخطاء يجب الحذر منها وأخذها في الاعتبار، فهناك إمكانية لعلاج التقصف بتلافي أسبابه، والاهتمام بالشعر، مع قص الأجزاء المتقصفة منه، مع مراعاة أن يتم القص باستخدام «الليزر».

وليس بالمقصات العادية، مع ضرورة الاهتمام بالكريمات، وإضافة «الكرياتين» لعلاج وفرد الشعر؛ لأنه يعتبر من أحدث علاجات الشعر التالف والمتقصف والمجعد والمتساقط، ذلك أن مادة الكرياتين مسؤولة عن صلابة الشعر، ومقاومة الحرارة التي يتعرض لها نتيجة كثرة استعمال المكواة والصبغات الكيماوية.

الكولاجين

هناك تحذير شديد من استخدام «السيشوار»؛ لأنه يشد الشعر، ويعمل على حرقه، كما أن استعمال الصبغات في المنزل مضر بسبب عدم دراية السيدات بالمقادير الدقيقة، أو بالخطوات التي ينبغي اتخاذها.

كما أن الحناء تتسبب في وجود إطار سميك يغلف الشعر الذي يحتاج إلى الغذاء والهواء دون جدوى، ما يؤدي إلى تقصف الشعر وتكسره، وينبغي أيضاً استخدام الصبغات الخالية من الأكسجين.

والمتوافر بها العديد من الفيتامينات لمحاربة التقصف والتساقط، مع العلم بأن مكونات الصبغة ومقاديرها لا بد أن تكون دقيقة، حتى لا تؤدي إلى نتائج غير مرجوّة.

للكولاجين فوائد في تقوية خصلات الشعر، ويزيد من مقاومته وصلابته، فعند وضع الماء على الشعر تتفتح مسامه، فيخترق الكولاجين القشرة الخارجية للشعرة، ويتسرب إلى الفراغات، خاصة في حالة الخصلات الضعيفة والمتقصفة، التي تعاني من العديد من الفراغات.

وعند غسل الشعر بالشامبو أو البلسم يختزن الشعر الكولاجين، فيعطي حجماً كبيراً، وإطلالة نضرة للشعر، وهو مفيد فيما بعد الصبغات، ويستمر تأثيره بعد غسل الشعر لمدة طويلة.

تغذية سليمة

الإهمال في الغذاء يؤدي إلى تلف الشعر، وعدم نموه، وفقدانه البريق؛ لذلك لا بد أن تتبعي نظاماً غذائياً متوازناً، وأن يتم التركيز على أهم العناصر الضرورية لصحة الشعر مثل فيتامينات «أ، ب، ج، د، ه، البروتينات، الحديد، الكالسيوم، اليود، الكبريت، الزنك، النحاس»؛ لذلك عليك تناول أطعمة تحتوي على هذه العناصر.

وأهمها الخضار مثل السبانخ والبروكلي، فهما مصدران مهمان لإنتاجهما المادة الزيتية التي تفرزها بصيلات الشعر، بالإضافة إلى الجرجير وغيره من الخضروات التي تحتوي على الحديد والكالسيوم، مع الإكثار والتنوع من البقوليات مثل العدس والفول والفاصوليا وغيرها، مع توفير البروتين الضروري لنمو الشعر.

والاهتمام أيضاً بتناول سمك السالمون الغني بأوميجا 3، كما أن الجزر مصدر رئيسي لفيتامين «أ» الضروري واللازم لفروة الرأس.

القاهرة - دار الإعلام العربية

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

التغطية المباشرة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2014

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

مجلة أرى

اختيارات المحرر

  • برج خليفة.. دبي في بُعد خاص

    حين تكون الزيارة لبرج خليفة، فهي ليست مجرد زيارة لمبنى أو برج بالمفهوم الذي نعرفه، بل هي زيارة لأول مدينة عمودية

  • حميد بن قدور.. رائد التراث الإلكتروني

    حميد محمد بن قدور اليماحي؛ ابن «الفغوة» في منطقة الطويين التابعة لإمارة الفجيرة، من أوائل المواطنين الذين وظفوا هوايتهم

  • زهور باحات قرطبة.. مهرجان للحفاظ على تراث الأندلس

    خلال موسم كل ربيع، في بداية مايو، تنطلق في مدينة قرطبة، جنوب اسبانيا، احتفالات خاصة لاستقبال موسم الزهور، إذ تتزين المدينة بمئات الأزهار من مختلف الألوان. تبدأ الاحتفالات

  • «ك 2» في باكستان ثاني أعلى قمة في العالم

    يقع جبل "ك2 أو K2" على الحدود بين باكستان والصين، وهو ثاني أعلى جبل في العالم بعد جبل إيفرست (8 آلاف و800 متر) وأعلى قمة جبلية في باكستان، يبلغ طوله 8 آلاف و612 متراً.

  • بتر أعضاء الجمال في الصين.. أبشع طريقة للتسول

    لجأ متسولين في الصين إلى حيلة جديدة بشعة لكسب تعاطف المارة وهي تشويه الجمال واستخدامها للتسول عمدا للحصول على التبرعات. هذه الحيلة الخبيثة انتشرت مؤخراً بطريقة متزايدة بعدما أثبتت نجاحها في كسب تعاطف الأشخاص الذين لا يترددون في التبرع بسخاء لمساعدة هذه الحيوانات الفقيرة.

تابعنا علي "فيس بوك"

التغطية المباشرة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2014